Wednesday, December 31, 2008

خرق جميع الإتفاقيات

القومى للطفولة» يتهم إسرائيل بـ «خرق اتفاقية الطفل» كتبت هدى رشوان
طالبت السفيرة مشيرة خطاب، أمين عام المجلس القومى للطفولة والأمومة، مجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان بمحاسبة إسرائيل على خرق التزاماتها الدولية والقانون الدولى الإنسانى، وانتهاكات حقوق الأطفال فى الأراضى الفلسطينية، فضلاً عن استخدامها «غير المبرر» للقوة العسكرية فى مذبحة غزة الأخيرة. وطالبت مشيرة بإجراء تحقيقات تحت رعاية الأمم المتحدة لتحديد المسؤولية القانونية عن هذه الاعتداءات، ووضع الآليات التى تكفل حماية حقوق الطفل الفلسطينى مع ضمان تأهيل الأطفال ضحايا العدوان وتهيئة الظروف المعيشية المناسبة فى إطار من الحرية والكرامة الإنسانية، ومطالبة الجانب الإسرائيلى بتقديم تعويضات مناسبة إلى أسر الضحايا" أنتهى
القتل المتعمد للأطفال والأبرياء هو جريمة في حق الإنسانية ويجب تدخل الأمم المتحدة لمنع تلك الأعتدائات. أن ما يحدث فى غزة من خراب ودمار وإراقة دماء الأطفال والنساء الأبرياء لا يمكن لأى ضمير إنسانى أن يقبله

Tuesday, December 30, 2008

Let us Pray

Let us pray in every city in every country in the world
Let us pray inside all mosques and Churches and Religious places
for Peace and Harmony and to an end to WAR and hatred
GOD is the merciful, the all Bountiful is the only one who can stop this war
LET US PRAY FROM OUR HEARTS

Saturday, December 27, 2008

تلخيص رائع لنظرية إنشاء ونمو الحضارات

"خلاصة نظرية توينبي ,اعظم مُؤرِّخ في هذا العصرولد عام 1889 في لندن وتوفي عام 1975 ، في (التحدي والاستجابة) ترى أن البيئة تتحدى الناس؛ فإن استجابوا للتحدي بنجاح فإنهم سوف يتمكنون من إنشاء حضارة قوية ذات شأن وإن هم فشلوا فإن نمو حضارة متقدمة في تلك البيئة عسير كالصحراء في شبه الجزيرة العربية سوف لن يكلل بالنجاح ابدا. لهذ غإن نمو حضارة من الحضارات أمر مرهون بمدى استجابة الناس للتحديات التي تواجههم. وتضيف النظرية أن كل حضارة تمر بطورين اثنين. ففي الطور الأول، وهو طور النمو تكون الاستجابة للتحديات موفقة دوماً أي أن الناس يكونون أقدر من القوة التي تعارضهم. أما في الطور الثاني، فيكون الوضع مناقضاً لما في الطور الأول، أي تكون التحديات أقوى من كفاءة الناس العاجزون عن الاستجابة لها. في هذا الطور يظهر التحدي مؤديا إلى ردّ فعل مخفق. ثم يظهر تحدٍّ أكبر من السابق، فيكون الرد عليه أضعف من الرد الأول. ويستمر الحال هكذا إلى أن تضمحل الحضارة أو تشيخ. يعتقد توينبي بأن الحروب هي السبب الجوهري لانهيار المجتمعات أو الحضارات. وهو يأخذ المجتمع الآشوري القديم مثلاً يقول: (لقد هوت آشور جثة هامدة، ولكنها مدججة بسلاحها. ومن المعلوم أن تسليح آشور هو أقوى تسليح في غرب آسيا خلال القرن السابع قبل الميلاد. ومع ذلك، فقد انهارت بسرعة قصوى أمام هجمة الميديين والبابليين) وههنا يستشهد توينبي بقول السيد المسيح (من يأخذ بالسيف فبالسيف يؤخذ منه) " بقلم توما شماني
في رأينا المتواضع أن الإيمان بالله والقرأن الكريم ساعدا العرب علي التغلب على التحديات وبناء الحضارة الإسلامية...حضارة إنسانية متنوعة ومتكاملة

Friday, December 26, 2008

New Documentary about the Baha'i Faith

A Kiwi film-maker has been travelling the globe making a documentary about one of the world’s newest religions.

Thursday, December 25, 2008

الأغلبية السياسية والأغلبية الدينية

مقالة أعجبتنا

حضرة المسيح جاء وذهب

اختارت قناة التلفزيون البريطانى الرابعة الرئيس الايرانى محمود احمدى ليقدم تهنئة للشعب البريطانى بدلا عن الملكة. وفى هذه الرسالة قدم احمدى نجاد تهانيه للبريطانيين بالعام الجديد ويؤكد انه لو كان المسيح حيا فى ايامنا فانه كان سيجابه "القوى الشرسة والفظة والتوسعية...وفى رسالته يبدأ احمدى نجاد بتهنئة البريطانيين والمسيحيين بعيد ميلاد المسيح ثم قال "لو كان المسيح على الارض فى ايامنا هذه فلا شك فى انه كان سيقف الى جانب الشعب فى معارضته للقوى الشرسة والفظة والتوسعية".ويضيف "لو كان المسيح حيا فى ايامنا فما من شك فى انه كان سيرفع لواء العدل والمحبة للانسانية من اجل التصدى لدعاة الحروب والغزاة والارهابيين وطغاة العالم
واكد الرئيس الايرانى الذى وجه كلمته باللغة الفارسية، ان مشاكل البشرية تعود الى التخلى عن الدين مضيفا ان المسيح سيعود الى الارض لقيادة العالم نحو الحب والاخاء والعدل".وختم رسالته بالتأكيد على انه يصلى "حتى تكون السنة الجديدة سنة سعادة وازدهار وسلام واخاء للبشرية
مذكور في الإنجيل أن المسيح فى مجيئه الأول أنه أتى من السماء..."جاء ابن الأنسان من السماء.." لكن من المسلم لدى العموم ان المسيح أتي بحسب الظاهر من رحم مريم...كما أن مجيئه في المرة الأولى كان فى الحقيقة من السماء وإن كان بحسب الظاهر أتي من الأرحام كذلك يكون مجيئه الثانى بحقيقته أيضا من السماء ولو يأتى بحسب الظاهر من الأرحام....عبد البهاء
تعليق من إيمان وياسر: شروط وعلامات المجىء الثانى للمسيح قد تحققت..برجاء الرجوع الى كتاب الإيقان للشرح

Wednesday, December 24, 2008

بحب مصر

فى حب مصر والكاتب مجهول على حد علمنا:
ميت ألف فرصه عشان أسيب مصر ولا عمري سبتها
علشان هى بلادي اللي بجد بحبها بحبها بكدبها وصدقها
بحب فيها أصالة وندالة أهلها
بحب فيها السهر
بحب زيفها وأصلها
بحب فيها طلعه الشمس تنور وشها
بحب فيها القمر طالع يغازل حسنها
بحب فيها المشي علي شط نيلها وبحرها
بحب فيها بناتها راسمين ملامح شعبها
دي بنت مايصة وحاطة وردة فـ شعرها
ودي بنت جد ونازلة جري لشغلها
هتلاقي فين بلد فيها الكنايس والجوامع بتحضن بعضها
مسلم مسيحي إخوات راضعين طيبة من صدرها نبع الحنان ويناموا حاضنين أرضها
هتلاقي فين تاني بلد كل حاجه فيها تخليك تحبها
هتقولي ظالمه هقولك برضو بحبها
هتقولي ضالمه مهو ده سواد شعرها
هتقولي زحمه هقولك علشان بنعشق أرضها
هتقولي فيها فساد هقولك ده من طيبه شعبها
جرب كده تسهر ولو وحدك علي ضف نيلها وحبها
جرب تشوف بنت حلوه مع شاب واقف جمبها بيحبها شايل في قلبه هموم الدنيا كلها وبرضو بيحبها
جرب كده تاكل دره وترمس علي شطها
وتشوف وشوش الناس وإضحك زيها طب وإنت ماشي لوحدك ووقعت في مشكلة مش بتلاقي ألف واحد جمبك بيحلها
لا تعرفهم ولا يعرفوك بس جمعكم حبها
اهي هي دي مصر زاحمة ظالمة فاسده ضالمة مش مهم
ده كفايه خفت دمها هأفضل لمصر أقول وأعيد أنا أصلي عاشق أرضها

Tuesday, December 23, 2008

سوف يتحقق الأمل فى 2009

شاركت مصرنا الحبيبة دول العالم فى الأحتفال باليوم العالمى لحقوق الأنسان.....حقوق الإنسان بالعالم المتقدم تزداد تقدما لأن لديهم نظام ديمقراطى قائم على مبدأ المواطنة.... بينما في مصرنا مازالت معاناة بعض المواطنين البهائيين مستمرة...دائما نتسائل هل تتعارض حرية الأعتقاد مع المواطنة؟ هل تتعارض حرية الأعتقاد مع نظام الدولة؟ متى تسمح الوزارة لكل مواطن مصرى بكتابة بياناته الشخصية بصدق فى الأستمارات الرسمية للدوله. لماذا تلزم وزارة الداخلية الصمت وترفض تنفيذ حكم المحكمة الأدارية العليا بتاريخ فبراير 9 2008. أعطى الله البشر حق الأختيار"من شاء فليؤمن.." فهل توافقه الوزارة! موعدنا 2009

Monday, December 22, 2008

Diversity in the human family

Diversity in the human family should be the cause of love and harmony, as it is in the music made up of many different notes that blend together in the making of the perfect chord.

Differences are of two kinds. One is the cause of annihilation and is like the antipathy existing among warring nations and conflicting tribes who seek each other's destruction, uprooting one another's families, depriving one another of rest and comfort and unleashing carnage. The other kind which is a token of diversity is the essence of perfection and the cause of the appearance of the bestowals of the Most Glorious Lord.

Consider the flowers of a garden: though differing in kind, colour, form and shape, yet, inasmuch as they are refreshed by the waters of one spring, revived by the breath of one wind, invigorated by the rays of one sun, the diversity increases their charm, and adds unto their beauty. Thus when the unifying force, the penetrating influence of the Word of God, takes effect, the difference of customs, manners, habits, ideas, opinions and dispositions embellishes the world of humanity.

Sunday, December 21, 2008

When 'attainment unto the Divine Presence" ???

Reading "Close Connections-the bridge between spiritual and physical reality" by John Hatcher:

"Baha'u'llah explains that the station of entering the "presence of God" as promised in scripture does not signify entering the physical presence of God - whether in this life or in the next. Instead, this metaphorical phrase indicates a process of perceiving the attributes of God as expressed through and explained by the Manifestation of God .....Baha'u'llah explains the distinction between God as Creator, as "unknowable Essence," and the Manifestations of God, who by perfectly embodying all the attributes of God, enable human beings to perceive all the aspects of godliness dramatized in human actions, who then exhort humankind to emulate Them..........According to Baha'i Scripture, the Manifestations embody all the attributes of God perfectly and, therefore, They also exemplify the same paradox of a dual nature...."

O SON OF MAN! Veiled in My immemorial being and in the ancient eternity of My essence, I knew My love for thee; therefore I created thee, have engraved on thee Mine image and revealed to thee My beauty. (Baha'u'llah, The Arabic Hidden Words)

Thursday, December 18, 2008

Universal Religion

http://www.vimeo.com/2320032

This beautiful video uses the House of Justice's 20 October 2008 message to the Baha'is of the World. The words, the pictures, the music and voices are so soulful and combine they make a wonderful experience—to heart, mind and spirit.

More Pictures showing happiness and joy.......
http://au.youtube.com/watch?v=auEN67pa_cI&feature=channel_page

Wednesday, December 17, 2008

فين حريتنا

مقالة أعجبتنا اليوم: بعنوان ثقافة الرعب من الحرية والخوف من المسئوليةبقلم : نبيل عبدالفتاح
"ان ثقافة انتهاك الحرية والوجود الحر الفعال للانسان‏,‏ تبدو أكثر رسوخا في تاريخنا وموروثاتنا وتقاليدنا‏,‏ خذ مثلا انتهاك حقوق المرأة‏,‏ والتحرش والعنف الجنسي‏,‏ وقمعها باسم سلطة الذكورة في الأسرة والعائلة والعمل والسياسة‏,‏ ومجموعة من القيم والعادات والتقاليد المحافظة‏,‏ التي يحاول بعضهم تبريرها باسم تأويلات دينية وضعية‏.‏ خذ أيضا عمليات قمع حرية التدين والاعتقاد الديني والمذهبي باسم بعض التفسيرات الفقهية المحافظة التي تحاول احتكار النطق باسم صحيح الدين والمذهب أيا كان‏.‏ خذ أيضا ضرب وتعذيب الأطفال في الأسرة والعائلة والمدرسة والشارع باسم التربية والتعليم والأخطر إسناد ذلك إلي القيم الدينية الإسلامية والمسيحية‏!.‏ خذ الاعتداءات البدنية والمعنوية‏,‏ والجنسية علي أطفال الشوارع‏,‏ التي أصبحت عادية وطبيعية ولا تستثير أحدا‏!‏ الأخطر أنها تعبير عن نزعة التلقين والتكرار للمقولات والأمثولات الشعبية التمييزية إزاء الأطفال باسم الأصالة والدين والمذهب‏,‏ واعتبار ما يخالفها رجسا من عمل الشيطان‏,‏ أو من قبيل الخروج علي التقاليد والجماعة والأمة والوطن‏..‏ الخ

تعليق: نتفق مع الكاتب في الرفض لأنتهاك حرية الأنسان الذى خلقه اللله على صورته ومثاله. الغريب في الموضوع أن التفسير الخاطىء للدين هو البداية لأى أنتهاك للحرية. هل هدف الأديان بناء الحضارات أم .......طبقا لتاريخ ولتعاليم الأديان هدف أى دين هو بناء حضارة مادية وروحية معا. ما هو الحل أذن ولماذا يكون التفسير الخاطىء للدين هو الغالب والمتفق عليه من الأغلبية ...الصامتة

Tuesday, December 16, 2008

Ethics stressed at UN conference on climate change11 December 2008

In its contributions to the UN Climate Change conference in Poznan, Poland, this week, the Baha’i International Community stressed the importance of addressing the ethical and moral issues that surround global warming and its impact on the world’s peoples.
In his remarks, Mr. Adriance stressed the importance of embracing the concept of the oneness of humanity as the overriding ethical and moral principle in addressing climate change. “There is a great opportunity for the world to make the transition from operating only from a national perspective to a global perspective,”


Sunday, December 14, 2008

Why we are sad or upset? ؟ لماذا نحزن

تعليق جميل من أحد الأحباء على مفهوم السعادة وأرتباطها بسرور القلب...........

جميع البشر معرضين دائما لاحسا سين أحدهما السرور والآخر الحزن . عندما يكون الإنسان مسرورا تطير روحه وتزداد جميع قواه وتكبر قوته الفكرية .....ويحيط بحقائق الأشياء ولكن عندما يستولي عليه الحزن تخمد وتضعف جميع قواه ويقل إدراكه ولا يفكر ولا يستطيع أن يدقق في حقائق الأشياء ولا أن يكشف خواصها ويصبح كالميت , فإن القوي الروحية لاتسبب للإنسان كدرا ولا تعبا ولكن الحزن سببه الماديات
تفضل حضرة بهاء الله قائلا بما معناه :" إن أى شخص يستطيع أن يكون سعيدا في حالات الراحة والطمأنينة والصحة والنجاح والمتعة والفرح, ولكن إذا سعد إنسان واطمأن في أوقات المصاعب والضيق والأمراض المضنية فهو دليل علي الرقي ....لايزال المؤمنون وهم يتوجهون إلي العالم اللامحدود لايصبحون شديدي الغم والحزن بسبب النكبات المفجعة..فهناك شئ يواسيهم وكلنا نعلم أن هذا الشئ هو حب الله . من أجل ذلك نجد حضرة بهاء الله يأمرنا بأن نكون سعداء فتفضل قائلا : يابن الإنسان : افرح بسرور قلبك لتكون قابلا للقاء ومرآة لجمالي ." وهنا نجد أن قابليتنا للقاء الله مرتبطة بسرور قلوبنا

ماذا يحتاج العالم اليوم؟

أى حضارة إنسانية تقوم على تقدم مادى وروحانى معا. الحضارة الأسلامية كانت على اساس مادى وروحانى..
الغرب أرتقى كثيرا فى التقدم المادى فقط بدون أى تقدم روحانى. وهناك أمثلة كثيرة على عدم وجود الروحانيات... صراع البقاء للأقوى وهو الأساس ومنشأ جميع المشاكل" وسبب الحرب والجدال والعداوة والبغضاء بين جميع البشر لأنّ الظّلم والأنانيّة وحبّ السّيطرة والاعتداء على حقوق الآخرين الموجودة" ماذا يحتاج العالم اليوم؟ المدنية الألهية..."الفضائل والخصائل الّتي تزيّن حقيقة الإنسان...ولهذا بعث الرّحمن الرّسل بلطفه وعنايته وأنزل الكتب حتّى ينجو العالم الإنسانيّ عن طريق التّربية الإلهيّة من فساد الطّبيعة وظلمة الجهل ويصل إلى الكمالات المعنويّة والإحساسات الوجدانيّة والفضائل الرّوحانيّة ويصبح مصدر السّنوحات الرّحمانيّة وهذه هي المدنيّة الإلهيّة." عبدالبهاء

"In these days the East is in need of material progress and the West is in want of a spiritual idea. It would be well for the West to turn to the East for illumination, and to give in exchange its scientific knowledge. There must be this interchange of gifts.

The East and the West must unite to give to each other what is lacking. This union will bring about a true civilization, where the spiritual is expressed and carried out in the material." (Abdu'l-Baha, Paris Talks)

Saturday, December 13, 2008

من هو البهائى

إنّ البهائيّ لا ينكر أيّ دين وإنّما هو يؤمن بالحقيقة الكامنة فيها جميعًا، وهو يضحّي بنفسه من أجل التّمسك بها.
وهو يحبّ النّاس جميعًا كأخوته مهما كانت طبقتهم أو جنسهم أو تبعيّتهم، ومهما كانت عقائدهم وألوانهم، وسواء كانوا فقراء أم أغنياء، صالحين أم طالحين.
وهو لا يغلظ ولا يعنّف، فإذا ضُرِب لا يضرب. وهو لا يرى شيئًا قبيحًا مقتديًا في ذلك ببهاء الله. ولا يشرب البهائيّ الخمر ولا المشروبات الرّوحيّة حتّى لا يخرج عن الاعتدال. ولقد قال حضرة بهاء الله "ليس للعاقل أن يشرب ما يذهب به العقل". عبد البهاء

Friday, December 12, 2008

A number of Baha'i schools and institutions of higher learning have identified specific moral capabilities which help equip children and youths to detest domestic violence.

A statement from the national office of the Baha'i international community said youths need to develop skills of moral reasoning and assume responsibility of contributing to the betterment of their communities. The Baha'i is an activist religious and political fraternity which campaigns for universal values in all nations. Said the statement:
"The basis for such curricula is the belief that every person is a spiritual being with a limitless potential for noble action."

"An exploitative economic order, fuelling the extremes of wealth and poverty, has pushed millions of women into positions of economic slavery and denied their rights to property, inheritance, physical security and equal participation in productive enterprises," the fraternity emphasized. It said while values of equality could be taught in schools, "it is the family environment in which the children grow and form views about themselves, the world and the purpose of life. "To the degree that a family fails to meet the fundamental needs of the children, to that same degree will the society be burdened with the consequences of neglect and abuse, and will suffer greatly from the resulting conditions of apathy and violence," the statement cautioned.

Tuesday, December 9, 2008

60 years - The Universal Declaration of Human Rights: 1948-2008

"In the course of this year, unprecedented efforts must be made to ensure that every person in the world can rely on just laws for his or her protection. In advancing all human rights for all, we will move towards the greatest fulfillment of human potential, a promise which is at the heart of the Universal Declaration."
High Commissioner for Human Rights Louise Arbour
قال خمسة خبراء في حقوق الإنسان بالأمم المتحدة اليوم إن المدافعين عن حقوق الإنسان ما زالوا يدفعون ثمنا باهظا، بما في ذلك الموت والاختفاء والتعذيب، وذلك بعد 10 سنوات من اعتماد الجمعية العامة للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، مطالبين الحكومات بضمان سلامتهم.

الحج في عام 1488 ميلادية

نهنيء الأخوة المسلمين في جميع أنحاء العالم بمناسبة عيد الأضحى المبارك كل عام وأنتم بخير
" قبل 169 عام خلال هذا الشهر الفضيل. عزم على الحج في ذلك العام، شاب يدعى سيد علي محمد من نسل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. جاء حاجًا من شيراز........ بعد أداء شعائر الحج، بينما كان جم غفير من الناس مجتمعًا حول الكعبة حضر السيد علي محمد، وضع يده على حلقة باب الكعبة الشريفة ونادى معلنا بمنتهى الفصاحة "إني أنا القائم الذي كنتم به تنتظرون"، فجأة خيّم السكوت على المكان رغم ذلك الحشد الحاضر، ثم نادى مرة أخرى " إني أنا القائم الذي كنتم به تنتظرون"، وكذلك للمرة الثالثة. سمع الحاضرون هذا النداء وانتشر الخبر بين جميع الحجاج وصار كل منهم يترجم ويفسر للآخر هذه العبارة، وعندما غادرو ا مكة المكرمة عائدين إلى ديارهم حكوا للناس ما رأوه من ظهور سيد شاب منير الوجه حسن الأخلاق، معتبرين ما حدث من خوارق العادات، ولكن هل يا ترى أدركوا عظمة ما شهدوه، هل أدركوا أنهم شهدوا بزوغ عصر جديد وإعلان رسالة جديدة من عند الله؟ كان ذلك الشاب الجليل هو السيد الباب، الرسول المبشر الذي جاء ليمهد السبيل لمجيء حضرة بهاءالله.
عاد حضرة الباب إلى وطنه في صفر 1261هـ/1845م إيذانا بحدوث هياج يعم البلاد بأسرها ذلك أن النار التي أوقدها بإعلانه دعوته كانت تزداد اشتعالاً. كانت النتيجة أن اضطهد حضرة الباب كغيره من الرسل الذين سبقوه فعذّب وسجن وختمت حياته بالإستشهاد في مدينة تبريز في إيران، ولكن نور الحق لا يُطفأ أبدًا، ألوف مؤلفة من الناس آمنوا به وانجذبوا إلى تعاليمه وعندما أعلن حضرة بهاءالله في عام 1279هـ/ 1863م أنه الموعود الذي بشر به الباب اعتنقوا الدين الجديد. واليوم ينظر العالم البهائي إلى هذين الظهورين التوأمين، ظهور حضرة الباب وحضرة بهاءاالله، كبداية لعصر جديد واعدٍ بسمتقبل يعمه الصلح والسلام، والمحبة والوئام.
منى من أسرة "كلنا أهل"

Monday, December 8, 2008

كل سنة وأنتم طيبين وعيد أضحى ملىء بالحب والتضحية

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما وقف وخطب فى الحجاج يوم عرفة (كلكم لادم وأدم من تراب لا فضل لعربى على أعجمى ولا "لأبيض على أسود الا بالتقوى) ليؤكد أن الكل سواء أمام رب العرش العظيم ولا يميز الانسان عند الله الا عمله وتقواه (إن أكرمكم عند الله أتقاكم). انتهى
نداء لكل أسرة مصرية بقضاء يوم واحد كامل من أيام العيد معاً بهدف الترابط الأسرى والمشورة حول مستقبل الأسرة......

Saturday, December 6, 2008

المؤمن كعود الكبريت الأبيض

د. محمد منير مجاهد كتب مقالة بعنوان الثور الأبيض فى البديل بتاريخ 05/12/2008
...." أصارح القارئ بأنني لا أعرف الكثير عن العقيدة الدينية للبهائيين أو المسيحيين أو اليهود أو غيرها من أديان، كما أعترف بأنه ليس لدي الفضول لأن أعرف، وذلك لأنني مطمئن لإسلامي ولا أفكر في أن أبدله، وكل ما أهتم بمعرفته فيما يخص البهائيين وغيرهم من الأديان القديمة والحديثة التي تتعايش معنا في مصر والعالم هو أمران، أولهما: تبين إن كان ما يعتنقون من آراء تحض علي مكارم الأخلاق (ولا تتناقض مع النظام العام بلغة أهل القانون)، أي لا تحض علي السرقة أو القتل أو شهادة الزور أو غيرها من الأفعال التي اتفق البشر في كل مكان وزمان علي أنها شرور، والأمر الثاني هو موقفهم ممن لا يتبعون دينهم، هل يستبيحون عرضهم أو مالهم أو حياتهم أو يظلمونهم بأي وسيلة من الوسائل؟ أم لا؟........انتهى

تعليق من إيمان وياسر: مفهوم الأسلام واضح فى القرأن الكريم وهو التسليم لله سبحانه وتعالى وعلى ذلك تكون اليهودية والمسيحية تحت مظلة الأسلام. وللأجابة عن النقطة الأولى نقول أن البهائية تحض علي مكارم الأخلاق مثلها مثل جميع الأديان السابقة: كُونُوا فِي الطَّرْفِ عَفِيفَاً وَفِي الْيَدِ أَمِينَاً وَفِي اللِّسَانِ صَادِقَاً وَفِي الْقَلْبِ مُتَذَكِّرَاً. بهاء الله وبالنسبة للنقطة الثانية "عاشروا ياقوم مع الأديان بالروح والريحان" بهاء الله

السؤال الأن لكل إنسان مؤمن بالله: لماذا ذكر الله قصص الأنبياء والرسل السابقين في كتابه الكريم وأوضح عاقبة المعرضين؟

Love and Silent by "Rumi"

I worship the moon. Tell me of the soft glow of a candle lightand the sweetness of my moon.
Don’t talk about sorrow,tell me of that treasure,hidden if it is to you,then just remain silent.
Last nightI lost my grip on realityand welcomed insanity. Love saw me and said,I showed up.Wipe your tearsand be silent.


I said, O Love I am frightened, but it’s not you. Love said to me, there is nothing that is not me.be silent. I will whisper secrets in your earjust nod yesand be silent.

A soul moon appeared in the path of my heart.How precious is this journey.
I said, O Love what kind of moon is this?Love said to me,this is not for you to question. be silent.
I said, O Love what kind of face is this, angelic, or human? Love said to me,this is beyond anything that you know.Be silent.


I said, please reveal this to me I am dying in anticipation. Love said to me, that is where I want you: Always on the edge, be silent. You dwell in this hall ofimages and illusions, leave this house nowand be silent.

I said, O Love, tell me this: Does the Lord know you are treating me this way? Love said to me, yes He does, just be totally…totally… silent

Thursday, December 4, 2008

إصلاح النصوص الدستورية المصرية

مقالة جميلة فى جريدة الأهرام بقلم نبيل عبدالفتاح...
المواطنة ترتبط بالدولة القومية‏,‏ والأمة الحديثة ونظام الجنسية‏,‏ وهي تختلف عن حقوق الإنسان التي تدور حول مطلق الإنسان أيا كان‏,‏ وفي أي دولة أو مكان في حين أن المواطنة تدور مع الدولة القومية حتي اللحظة الراهنة في تطور عصرنا مع تغيرطفيف‏!‏ ومن ثم نحن إزاء منظومة من أجيال حقوقا المواطنة تمنح للمواطن سواء أكانت حقوق وواجبات سياسية وثقافية واقتصادية واجتماعية‏..‏ الخ‏,‏ والأهم حقوق دستورية وقانونية محددة‏.‏ ولا تقتصر المواطنة علي الحريات السياسية العامة وغيرها‏,‏ وإنما تمتد الي الحقوق الشخصية التي ينبغي احترامها‏,‏ ومن بينها حرية العقيدة وممارسة الشعائر الدينية ‏. في هذا الإطار لا تمايز الدولة الحديثة بين مواطنيها علي سند من المعايير أو التبريرات الدينية أو المذهبية أو الفقهية أو اللاهوتية‏,‏ لأن جميع المواطنين علي اختلاف انتماءاتهم الدينية يخضعون للدستور وقانون الدولة وقضائها المستقبل‏.‏ وترتيبا علي ذلك تبدو القيود القانونية والإدارية علي مبدأي المساواة‏,‏ والمواطنة ـ والحقوق المتفرعة عنها ومنها حرية التدين والاعتقاد ـ مشوبة بالعوار الدستوري‏,‏ وتتطلب مراجعة شاملة لها في ضوء تعديل المادة الأولي من دستور‏71.‏
إن النصوص الدستورية المقررة للمواطنة والمساواة تعد قاعدة الأساس في الأنظمة الدستورية الحديثة والمعاصرة وفي الدساتير المصرية
إلا قليلا ـ‏,‏ ومع ذلك تحتاج الهندسة الدستورية المصرية الي رؤية اصلاحية‏,‏ تكرس حقوق المواطنة‏,‏ ودعم النزعة الفردية‏,‏ وسلطة الفرد السياسية والاجتماعية والإبداعية‏,‏ ولاسيما سلطان الضمير الفردي الذي يتعين أن تحترمه كافة السلطات والمؤسسات السياسية والحزبية والدينية والبطريركية والمنظمات غير الحكومية أو الأشخاص‏,‏ ولا يفرضون علي الضمير الفردي ما يتأباه أو ما يجعله غير مستقر الوجدان‏,‏ أو قلق الروح‏,‏ أو مضطرب الصفاء الذهني‏.‏ إن جذور انتهاك حرية التعبير والتدين وغيرها من حقوق المواطنة تعود الي سيادة نزعة الاجماع القسري في ثقافتنا ومن تجلياتها رفض التعددية والرأي الآخر‏,‏ والميل الي التركيز علي الآراء المتشابهة‏,‏ واضطهاد الآراء والمواقف المغايرة مما أدي الي تجزر ثقافة اضطهاد المغايرة والغيرية في الفكر والآراء والتفسيرات والتأويلات الدينية والوضعية الفقهية والدعوية واللاهوتية‏.‏ ثمة نزعة استبعادية للرؤي المغايرة تعود الي سطوة النزعة البطريركية الذكورية القديمة والمحدثة التي تدور حول سلطة السياسي الأوحد‏,‏ ورجل الدين الأوحد والبطاركة السياسيين والدينيين والمذهبين والعرقيين والقبائليين والعشائريين والعائليين‏...‏ إلخ‏!‏ إنها ثقافة تعتقل العقل وتأسر الإبداع‏"

Monday, December 1, 2008

كلام جميل وكلام معقول

سوزان مبارك في افتتاح المؤتمر الدولي لحقوق الإنسان مصر تتمتع بمنظومة دستورية وقانونية تضمن الحقوق وتكفل جميع الحريات أولوية لحقوق الإنسان الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتمكين المرأة وحماية الطفل ..........وأشارت إلي أن مصر لم تتوان عن التوقيع علي صكوك ومواثيق حقوق الانسان والبروتوكولات الملحقة بها‏..‏ مضيفة أن إنشاء المجلس القومي لحقوق الانسان في مصر جاء تعبيرا عن تطلع مجتمع وإرادة دولة لأن تصبح قضية حقوق الانسان في موقع متقدم من أولويات مجتمعنا‏...........وأشارت الي انه تم إنشاء كيان قضائي دستوري شامخ‏,‏ يتمثل في المحكمة الدستورية العليا‏,‏ لتكون حارسة للدستور‏,‏ ساهرة علي احترام حقوق الانسان‏,‏ موضحة أن هذا الصرح القضائي الدستوري الذي نفخر به‏,‏ لم يتردد في إلغاء العديد من النصوص التشريعية لمخالفتها للاحكام الدستورية الضامنة لحقوق الانسان والحريات الأساسية للمواطنين‏.‏ وأكدت السيدة سوزان مبارك أن قضية حقوق الانسان بمصر والعالم تمثل إشكالية معقدة تتجاوز التبسيط والتنظير‏,‏ واذا كانت حقوق الانسان قد أصبحت جزءا من القيم الانسانية العالمية فهي مازالت تواجه في كل مجتمع العديد من التحديات التي تحتاج إلي حشد الجهود وتكامل الأدوار‏.‏........ نتفق مع السيدة الأولى أن قضية حقوق الأنسان مازالت تواجه العديد من التحديات ....خاصة في مصر

Sunday, November 30, 2008

Good grade at school

Read a book about the brain: audio, visual, and writing uses all three.
Think like a teacher: Turn classroom notes into a quiz for easy studying.
Never give up
Set a goal: Write your desired grade, percentage or score and post it around your house
Write it down: Note-takers get 50% higher marks than those who try to remember.
Go back and write potential questions to the notes on the left hand side and have a practice test.
Use cover cards; divide a page, keep the left hand side blank and write notes on the right side.
Coloured inks and thinking about questions will keep your brain alert and focused.
Pat yourself on the back for every one you get right since your brain likes the pressure of competition and thrives on rewards.
Listen to classical music

Saturday, November 29, 2008

Can we build our future? yes we can

Great things are not done by impulse,
but
by a series of small things brought together.
Vincent van Gogh
All men have been created to carry forward an ever-advancing civilization.
Writings of Baha'u'llah

Friday, November 28, 2008

P.U.S.H

We would like to share this story we received by an email.....

this A man was sleeping one night in his cabin when suddenly his room filled with light, and Angle appeared. The Angle told the man he had work for him to do, and showed him a large rock in front of his cabin. The Angle explained that the man was to push against the rock with all his might. So this the man did, day after day.
For many years he toiled from sun-up to sun-down, his shoulders set squarely against the cold, massive surface of the unmoving rock, pushing with all of his might. Each night the man returned to his cabin sore and worn out, feeling that his whole day had been spent in vain. Since the man was showing discouragement, the Adversary (Satan) decided to enter the picture by placing thoughts into the weary mind: "You have been pushing against that rock for a long time and it hasn't moved." Thus, he gave the man the impression that the task was impossible and that he was a failure. These thoughts discouraged and disheartened the man. Satan said, "Why kill yourself over this? Just put in your time, giving just the minimum effort and that will be good enough." That's what the weary man planned to do, but decided to make it a matter of prayer and to take his troubled thoughts to the Lord. "Lord," he said, "I have labored long and hard in your service, putting all my strength to do that which you have asked. Yet, after all this time, I have not even budged that rock by half a millimetre.
What is wrong?Why am I failing?" The Angel responded compassionately, "My friend, when I asked you to serve Me and you accepted, I told you that your task was to push against the rock with all of your strength, which you have done. Never once did I mention to you that I expected you to move it. Your task was to push. And now you come to Me with your strength spent, thinking that you have failed. But, is that really so?
Look at yourself. Your arms are strong and muscled, you’re back sinewy and brown, your hand are callused from constant pressure, your legs have become massive and hard. Through opposition you have grown much, and your abilities now surpass that which you used to have. True, you haven't moved the rock. But your calling was to be obedient and to push and to exercise your faith and trust in My wisdom. That you have done.
Now, I, my friend, will move the rock.” At times, when we hear a word from God, we tend to use our own intellect to decipher what He wants, when actually what God wants is just simple obedience and faith in Him. By all means, exercise the faith that moves mountains, but know that it is still God who moves the mountains. When everything seems to go wrong... just P.U.S.H.!When the job gets you down ...just P.U.S.H.!When people don't do as you think they should... just P.U.S.H.!When you can't find the right work just... P.U.S.H.!When your money is "gone" and the bills are due... just P.U.S.H!When people just don't understand you ... just P.U.S.H.!
P= Pray
U= Until
S= Something
H= Happens

Thursday, November 27, 2008

O God Guide me فيديو - إي ربي إهدنى

"Bahá’u’lláh’s appointment of ‘Abdu’l-Bahá as His successor was the means for diffusing His message of hope and universal peace to all corners of the world, for realizing the essential unity of all peoples. ‘Abdu’l-Bahá was, in short, the Centre of Bahá’u’lláh’s Covenant--the instrument for ensuring the unity of the Bahá’í community and preserving the integrity of Bahá’u’lláh’s teachings."

"On 29 November 1921, 10,000 people--Jews, Christians, and Muslims of all persuasions and denominations--gathered on Mount Carmel in the Holy Land to mourn the passing of One who was eulogized as the essence of "Virtue and Wisdom, of Knowledge and Generosity."10 On this occasion, ‘Abdu’l-Bahá--Bahá’u’lláh’s Son and chosen successor--was described by a Jewish leader as a "living example of self-sacrifice,"11 by a Christian orator as One who led humanity to the "Way of Truth,"12 and by a prominent Muslim leader as a "pillar of peace" and the embodiment of "glory and greatness."13 His funeral, according to a Western observer, brought together a great throng "sorrowing for His death, but rejoicing also for His life."

Wednesday, November 26, 2008

Do you love me? by "Rumi"

Do You Love Me?
A lover asked his beloved,
Do you love yourself morethan you love me?
The beloved replied, I have died to myselfand I live for you.
I’ve disappeared from myselfand my attributes. I am present only for you.
I have forgotten all my learning, but from knowing you I have become a scholar.
I have lost all my strength, but from your power I am able.
If I love myselfI love you.
If I love youI love myself.

Tuesday, November 25, 2008

Violence Against Women العنف ضد النساء

تخيل والدتك أو أختك أو أبنتك, حسب الأحصائيات, واحدة من ثلاثة سوف تكون ضحية للعنف. العنف ضد النساء والبنات قديم جدا ونتائجه مدمرة للأسرة والمجتمع. للأسف الشديد العنف ضد النساء مستمر حتى الأن فى معظم المجتمعات. ملاين النساء والبنات يعانبن من تاثير العنف كل ثانية. أمثلة الإغتصاب, الإجهاض بالقوة, الضرب, الإضطهاد الجسدى والمعنوى, الطهارة للبنات, الحرمان من التعليم والعلاج, الإجبار على الزواج, القتل, البغاء , ....إلخ "أكثر من ستين مليونا من البنات والسيدات من الممكن أن يكونا أحياء اليوم فقدن حياتهن بسبب العنف" مفهوم البهائية هو أن العنف ضد النساء هو تهديد مباشر لتقدم الجنس البشري .....نحن كأسرة لانستخدم العنف مع أطفالنا ولكن نعلمهم بالحب والقدوة الحسنة فى التعامل ونشركهم معنا فى المشورة وإتخاذ القرار

What is Violence Against Women?
"violence against women" means any act of gender-based violence that results in, or is likely to result in, physical, sexual or psychological harm or suffering to women, including threats of such acts, coercion or arbitrary deprivation of liberty, whether occurring in public or in private life."
" More than 60 million women and girls who should be alive today are missing because of violence against them"

"Violence against women and girls is a direct thread to the progress of the entire human race." "Violence against women and girls threatens and harms the way of life of all people on this earth."

Monday, November 24, 2008

حرية الفكر فى الإسلام - جمال البنا

أضاف جمال البنا في ندوة "حرية الفكر في الاسلام" التي إستضافتها دار هفن للترجمة والنشر، مساء السبت 22 من نوفمبر:

"هناك علاقة وثيقة بين حرية الفكر والأديان، فالأديان يجب أن تكون دعوة للحرية وليس للتعصب، والحرية في الإسلام هي جزء من الآلية التي قال عنها العقاد أنها "فريضة إسلامية" وأضاف البنا أن كل آيات القرآن تدعو إلى حرية الفكر وسوء فهم الدين هو سبب تخلف الشعوب."انتهى


نتفق تماما مع الأستاذ جمال البنا في أن سوء فهم الدين هو سبب المشاكل الحالية بين الأديان. وفي رأينا أن رجال الدين هم السبب الرئيسى لسوء الفهم. فالأديان جميعا تدعو لمكارم الأخلاق والرقى بالأنسان والمجتمع...............
من كتابات حضرة بهاء الله في كتاب الإيقان:
إنَّ علماء العصر في كلِّ الأزمان كانوا سببًا لصدِّ العباد، ومنعهم عن شاطئ بحر الأحديّة، لأنَّ زِمام هؤلاء العباد كان في قبضة قدرتهم. فكان بعضهم يمنع النَّاس حبًّا للرّياسة، والبعض الاخر يمنعهم لعدم العلم و المعرفة. كما أنّه بإذن علماء العصر وفتاويهم قد شرب جميع الأنبياء سلسبيل الشّهادة، وطاروا إلى أعلى أفق العزَّة. فكم ورد على سلاطين الوجود، وجواهر المقصود، من ظلم رؤساء العهد، وعلماء العصر، الّذين قنعوا بهذه الأيّام المحدودة الفانية، ومنعوا أنفسهم عن الملك الّذي لا يفنى، كما حرموا عيونهم من مشاهدة أنوار جمال المحبوب، ومنعوا آذانهم عن استماع بدائع نغمات ورقاء المقصود. ولهذا ذكرت أحوال علماء كلّ عصر في جميع الكتب السّماويّة كما قال تعالى: ﴿يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ﴾ وكما قال ﴿يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ
(1) سورة آل عمران.
.

Saturday, November 22, 2008

Are you rich or poor?

One day a wealthy father took his young son to spend the night with a very poor family with the purpose of showing him the reality of life for other people who did not have a lot of money to spend.

On their return home, the father asked his son what he thought about the experience and he replied, ‘Dad, it has been a very good experience.’

I have learned that we have one dog and they have four, we have a very nice swimming pool but they have the river, we have a sun roof and they have the sky with the stars and the moon, we have a beautiful porch with a big garden and they have the forest.

While the child was speaking the father was almost out of breath from hearing the things his son was telling him. Then the child added,‘Thanks Dad for showing me how poor we are.’

When we take time to measure what we have, the result is our perception of life.
If we have love, friends, health, sense of humour and positive thinking, we have everything in life.If we are poor of spirit then ... we have a problem!

Thursday, November 20, 2008

عبد البهاء وإثبات نبوة سيدنا محمد في باريس 1911

في يوم الجمعة الموافق 27 تشرين الأوّل 1911 ألقى حضرة عبد البهاء هذه الخطبة أمام الّذين معه في منزل مسيو دريفوس في باريس
هو الله
لمّا كانت تعاليم حضرة بهاء الله تدعو إلى توحيد جميع البشر وإيجاد منتهى الألفة والاتّحاد في ما بينهم لذلك يجب أن نبذل كلّ ما في وسعنا كي يزول سوء التّفاهم القائم بين الملل. كما يجب أن نبحث قليلاً في سوء التّفاهم الواقع بين الأديان حتّى إذا زال سوء التّفاهم هذا تمّ الاتّحاد الكلّيّ وحصل منتهى الألفة بين جميع الملل.
إنّ السّبب الأصلي لهذا الاختلاف والجدال هو علماء الملل. ذلك لأنّ كلّ فريق من هؤلاء قد أفهم رعيّته أنّ الله غضب على سائر الملل فحرمها من رحمة الرّحمن.
لقد اتفق لي وأنا بطبريّة أن كنت أسكن بجوار معبد لليهود إذ كان المنزل الّذي أنزل فيه مشرفًا عليه. ورأيت حاخام اليهود يعظ ويقول: يا أمّة اليهود! أنتم شعب الله وبقية الأمم شعب غيره. خلقكم الله من سلالة إبراهيم ووهب لكم الفيض والبركة، وفضّلكم على سائر العالمين. اختار منكم إسحاق وبعث يعقوب واصطفى يوسف وأرسل موسى وهارون وسليمان وداود وإشعيا وإيليا. وجميع هؤلاء الأنبياء من شعبكم. ومن أجلكم أغرق آل فرعون وشقّ البحر وأنزل لكم مائدة من السّماء، وأجرى لكم من الصّخر ماء. فأنتم عند الله مقرّبون. إنّكم أبناء إسرائيل أي أبناء الله الممتازون على جميع الملل وسوف يأتي المسيح الموعود وعندئذٍ تعتزّون وتحكمون جميع ملل العالم. وأمّا سائر الملل فيرتدّون مخذولين مرذولين، وقد فرح اليهود من قوله هذا وسرّوا سرورًا لا يمكن وصفه. وكذلك الحال بالنّسبة لجميع الملل. فسبب اختلافهم ونزاعهم وجدالهم هو علماؤهم. ولكن لو تحرّى هؤلاء عن الحقيقة لحدث الاتّفاق والاتّحاد بلا شكّ. ذلك لأنّ الحقيقة واحدة ولا تقبل التّعدّد.
فيا طالبي الحقيقة
إنّ كلّ ما سمعتوه حتّى الآن من الرّوايات في حقّ سيّد الكائنات سيّدنا محمّد عليه السّلام كان منبعثًا عن الغرض والتّعصب الجاهل. ولم يكن مطابقًا للحقيقة قط. وها أنا اليوم أبيّن لكم الحقيقة الواقعة. ولن نروي لكم الرّوايات ولكنّنا سنتحدّث بميزان العقل. ذلك لأنّ وقائع الأزمنة السّابقة لا بدّ من وزنها بميزان العقل. فإن طابقته قُبلت وإلاّ كانت غير أهل لأن تُعتمد.
أوّلاً إنّ ما تقرأونه من طعن بسيّدنا الرّسول عليه السّلام في كتب الكهنة يشبه الكلام الّذي يقال في السّيّد المسيح في كتب اليهود. لاحظوا ماذا قيل في السّيّد المسيح وهو برغم ما هو عليه من العظمة والجلال وفي الوقت الّذي بعث فيه بوجه صبيح ونطق فصيح.
يلاحظ اليوم أنّ نصف أهل العالم من عبدة الأصنام والنّصف الآخر قسمان: القسم الأعظم من المسيحيّين والقسم الثّاني من
المسلمين أمّا بقية الملل الأخرى فقليلة. ولذلك فهذان القسمان هما المهمّان. ولقد استمر النّزاع والجدال ألفًا وثلاثمائة سنة بين المسلمين والمسيحيّين في حين أنّ سوء التّفاهم هذا يمكن أن يزول بأمر يسير وتحلّ محلّه الألفة فلا يبقى جدال ولا نزاع ولا قتال. وهذا ما نريد أن نبيّنه.
عندما بعث سيّدنا محمّد عليه السّلام اعترض أوّل ما اعترض على عشيرته الأقربون إذ لم يؤمنوا بالتّوراة والإنجيل. وهذا منصوص في القرآن وليس من الرّوايات التّاريخيّة. قال لِمَ لَمْ تؤمنوا بجميع النّبيّين ولماذا لم تؤمنوا بالنّبيّين الثّمانية والعشرين الّذين ورد ذكرهم في القرآن. والقرآن ينصّ على أنّ التّوراة والإنجيل من كتب الله، وأنّ سيّدنا موسى كان نبيًّا عظيمًا، وأنّ السّيّد المسيح ولد من الرّوح القدس، وأنّه كلمة الله، وأنّ السّيّدة مريم مقدّسة. لا بل إنّ القرآن ينصّ على أن السّيّدة مريم لم تكن مخطوبة لأحد، وأنّها كانت معتكفة منزوية في قدس الأقداس بأورشليم، وأنّها كانت منقطعة للعبادة ليل نهار، وأنّ مائدة من السّماء كانت تأتي إليها. وكان كلّما دخل عليها زكريا أبو يحيى المحراب ووجد عندها رزقًا فيسألها من أين لك هذا يا مريم فتجيب مريم هو من عند الله من السّماء. ونصّ القرآن أيضًا على أن السّيّد المسيح تكلّم في المهد وأنّ الله اصطفى مريم وفضّلها على نساء العالمين هذه هي نصوص القرآن حول السّيّد المسيح.
وقد لام سيّدنا محمّد عليه السّلام قومه ووبّخهم إذ لم يؤمنوا بالمسيح وموسى. فقالوا إذا آمنا بالمسيح وموسى والتّوراة والإنجيل فماذا نفعل بآبائنا وأجدادنا الّذين نفتخر بهم؟ فقال سيّدنا محمّد من لم يؤمن بالمسيح وموسى فهو من أهل النّار. هذا نصّ القرآن وليس من روايات التّاريخ. بل إنّه قال لا تستغفروا لآبائكم ودعوا أمرهم لله فإنّهم لم يؤمنوا بالسّيّد المسيح ولا بالإنجيل، هكذا لام محمّد قومه.
وقد بُعث سيّدنا محمّد في وقت لم يكن فيه لدى هذه الأقوام مدنيّة ولا تربية ولا إنسانيّة وبلغ توحّشهم درجة أنّهم كانوا يدفنون بناتهم أحياء، وكانت النّساء لديهم أحطّ من الحيوان وكانوا يتعطّرون ببول الأبل ويشربونه. بين هؤلاء النّاس بعث سيّدنا محمّد. فربّى هذه الأقوام الجاهلة بحيث تفوّقوا على سائر الطّوائف في زمن قصير. فأصبحوا علماء من أهل المعرفة والدّراية والصّناعة. ونصّ القرآن يقول بأنّ النّصارى أودّاؤكم، ولكن عليكم أن تمنعوا بشدة عبدة الأصنام من العرب عن عبادة الأصنام والهمجيّة. هذه هي حقيقة الإسلام. فلا تنظروا إلى أفعال بعض أمراء الإسلام. ذلك لأنّ أعمالهم لا صلة لها بسيّدنا محمّد. اقرأوا التّوراة لتجدوا كيف كانت الأحكام. ثمّ انظروا ماذا فعل ملوك اليهود. واقرأوا الإنجيل تروا أنّه رحمة بحتة. فقد منع السّيّد المسيح النّاس جميعًا من الحرب والقتال. وحين سلّ بطرس سيفه أمره السّيّد المسيح بأن يعيد السّيف إلى غمده. أمّا الأمراء المسيحيّون كم سفكوا من الدّماء وكم ظلموا النّاس كذلك حكم الكثير من القساوسة بما يخالف تعاليم السّيّد المسيح.
مقصدي من هذا هو أن المسلمين يعترفون بأنّ السّيّد المسيح هو روح الله وكلمة الله وأنّه مقدّس واجب التّعظيم، وأنّ موسى كان نبيًّا عظيم الشّأن وصاحب آيات باهرات، وأنّ التّوراة كتاب الله.
وخلاصة القول إنّ المسلمين يكنّون للمسيح ولموسى أقصى التّمجيد والتّقديس. فلو قابل المسيحيّون نبيّ الإسلام بالمثل فقدّسوه ومجّدوه إذن لزال هذا النّزاع. فهل ينتكس إيمان المسلمين؟ أستغفر الله ماذا لحق بالمسلمين من أذى أو ضرر لتمجيدهم السّيّد المسيح؟ وأيّ ذنب اقترفوا؟ إنّهم على العكس أصبحوا مقرّبين إلى الله لأنّهم إذ أنصفوا وقالوا إنّ السّيّد المسيح روح الله وكلمة الله. ثمّ أليست نبوّة محمّد ثابتة بالدّلائل الباهرة؟
من بين البراهين على نبوّة سيّدنا محمّد القرآن الّذي أوحى الله به إلى شخص أمّيّ وإحدى معجزات القرآن أنّه حكمة بالغة، وأنّه يقيم شريعة في غاية الإتقان كانت بمثابة روح لذلك العصر. وفضلاً عن ذلك فقد بيَّن من المسائل التّاريخيّة والمسائل الرّياضيّة ما خالف القواعد الفلكيّة الّتي سادت في ذلك الزمان. ثمّ ثبت أنّ منطوقه كان حقًّا. في زمان محمّد كانت قواعد بطليموس الفلكيّة مسلّمًا بها في الآفاق وكان كتاب المجسطي هو أساس القواعد الرّياضيّة عند جميع الفلاسفة إلا أنّ منطوقات القرآن جاءت مخالفة لتلك القواعد الرّياضيّة المسلّم بها. ولهذا عمَّ الاعتراض بأنّ آيات القرآن هذه دليل على عدم الاطّلاع. إلا أنّه بعد مرور ألف سنة اتّضح من تحقيق الرّياضيّين وتدقيقهم أنّ كلام القرآن مطابق للواقع، وأنّ قواعد بطليموس الّتي كانت أساسًا لأفكار آلاف الرّياضيّين والفلاسفة في اليونان والرّومان وإيران باطلة.
فمثلاً من بين مسائل القرآن الرّياضيّة تصريحه بحركة الأرض وقد كانت قواعد بطليموس تقرّر أنّ الأرض ساكنة. وكان الرّياضيّون القدامى يقولون بأنّ الشّمس تتحرّك حركة فلكيّة. فجاء القرآن وبيّن أن حركة الشّمس محوريّة، وقال بأنّ جميع الأجسام الفلكيّة والأرضيّة متحرّكة. ولهذا فإنّه حين قام الرّياضيّون المحدثون بالتّحقيق والتّدقيق في المسائل الفلكيّة واخترعوا الآلات والأدوات لهذه الغاية، وكشفوا الأسرار ثبت وتحقّق أنّ منطوق القرآن الصّريح صحيح، وأنّ جميع الفلاسفة والرّياضيّين القدامى كانوا على خطأ.
والآن لا بدّ من الإنصاف، ماذا يعني أن يخطئ آلاف الحكماء والفلاسفة والرّياضيّين من الأمم المتمدّنة رغم الدّرس والتّحصيل في المسائل الفلكيّة، وأن يتوصّل شخص أمّيّ من قبائل بادية العرب الجاهليّة -لم يسمع باسم الرّياضيّات- إلى حقيقة المسائل الفلكيّة الغامضة ويحلّ مثل هذه المشكلات الرّياضيّة رغم أنّه نشأ وترعرع في الصّحراء بواد غير ذي زرع! لا شكّ أنّ هذه القضيّة خارقة للعادة. وأنّها حصلت بقوّة الوحي. ولا يمكن الإتيان ببرهان أشفى من هذا ولا أكفى. وهذا غير قابل للإنكار
.

Wednesday, November 19, 2008

All from ONE source

Ancient Egyptian:
Do for one who may do for you, that you may cause him thus to do. The Tale of the Eloquent Peasant, translated by RB Parkinson. The original text dates to 1970-1640 BC and may be the earliest version ever written.

Bahai Faith:
Ascribe not to any soul that which thou wouldst not have ascribed to thee… Baha’u’llah

Buddhism:
Hurt not others in ways that you yourself would find hurtful. Udana-Varga 5:18

Christianity:
Therefore all things whatsoever ye would that men should do unto you, do ye even so to them. Matthew 7:12 KJV

Confucianism:
Try your best to treat others as you would wish to be treated yourself, and you will find that this is the shortest way to benevolence. Mencius VII

Hinduism:
This is the sum of duty: do not do unto others what would cause pain if done unto you. Mahabharata 5:1517

Islam:
None of you truly believes until he wishes for his brother what he wishes for himself. Mohamed

Judaism:
What is hateful to you, do not to your fellow man. This is the law: all the rest is commentary. Talmud, Shabbat 31a

Zoroastrianism:
That nature alone is good which refrains from doing unto another whatsoever is not good for itself. Dadistan-i-dinik 94:5

Sunday, November 16, 2008

Baha'i threat to socity!!!!!

We found this interesting article in a blog called reyhani.cc

"I just came across this audio clip from Sheykh Daneshmand. He gives a sermon trying to warn his audience of the grave threat that Bahai’s pose to them and society at large. Amusingly he describes Baha’is to be people that distinguish themselves by their upright character, clean dress, honesty etc. It is rather comical how in his hate speech he actually portrays a very correct image of the goodness of the Baha’is.......

UNOFFICIAL TRANSLATION of the Sermon:
Open your eyes! The bahais are causing a stir Can you see what they have done?

Do you know this?
Can you see how their actions coincide with their teachings and this is their BEST way of teaching their faith Are you aware of this? Are you?
A Bahai girl, in a school of 800 girls, has studied herself to such a degree and carries herself in such a way that everyone is amazed.Are you aware of this?!
She is so dignified that anyone who doesn’t know her, thinks that she is probably the daughter of an Ayatollah… but she is a Bahai!
Look at how a Bahai girl walks, and look at how a Shia muslim girl walks!..............
.I will give a prize to the first person who shows me a bahai or jew who is a drug addict, You don’t see a single bahai who is a drug addict, You don’t see a single bahai whose behaviour is bad, who grabs someone by the collar to swear at them. When tested on the Quran at school, a Bahai would receive 20/20 and a Shiah Muslim would get 2/20(Mind you, we only gave them a score of 2 because we know the student’s dad). I mean, the dad wouldn't be satisfied otherwise and would get angry.
I myself had a Bahai student, a Jewish student, a Christian student. I swear to that I would give 20/20 to a bahai for their personality and behaviour …because I cant give them 30!
In class, a Bahai student wouldn't have any quarrels with anyone, would never swear at anyone, never did he ever stir up the class, (shouts) VERY TIDY APPEARANCE!

Saturday, November 15, 2008

Giving Praise Improves Performance

.... recent study involving three groups of young people:
One group was consistently praised for previous performance,
another group was criticized, and the third group was ignored.
Those who were praised improved dramatically, those who were criticized also improved (but not as much), and the group that was ignored barely improved at all.
Charles Schwab said, "I have yet to find the person - however exalted his or her station - who did not do better work and put forth greater effort under a spirit of approval than under a spirit of criticism." By the same token young people who are raised in a spirit of praise and approval are going to be happier, more productive, and more obedient than those who are constantly criticized. We become, in large part, what we think about. Therefore, the input into a teenager's mind is very important.

Here is a great tip: The two most powerful times for this input is early in the morning and late at night. Some psychologists have estimated that the first encounter of a significant nature that you have each day has more impact than the next five encounters as far as your thinking and your attitude are concerned. With this in mind, it is extremely important that these first and last encounters of the day with your kids be positive. These are great times for specific, well-earned praise. from Terry SmallLearning Services

Friday, November 14, 2008

Spirit Walk - by Eman


I went for a Spirit walk and in my walk I noticed a yellow flower, I looked at it and continued walking then I saw another yellow flower. Still I let it go and continued walking. Hence, I saw the third one and there where I stopped. I said to myself these flowers are trying to speak to me.

Last yellow flower was very bright, fresh, and shine. Telling me to be happy, smile, joyful, and don’t worry.
Because like every one of us has problem in our lives, me too have pain that effected me. Sometimes, my spirit goes down and needs something or someone to uplift my spirit again.

While writings these words, I heard few birds singing and saw the sun shining, I felt peaceful and told my self; everything will be ok, just be bright and shine.

Thursday, November 13, 2008

Nice lesson

We received this nice email from one of our friends today:
A young couple moves into a new neighborhood. The next morning while they are eating breakfast, the young woman sees her neighbor hanging the wash outside. 'That laundry is not very clean; she doesn't know how to wash correctly. Perhaps she needs better laundry soap'. Her husband looked on, but remained silent. Every time her neighbor would hang her wash to dry, the young woman would make the same comments. About one month later, the woman was surprised to see a nice clean wash on the line and said to her husband: 'Look, she has learned how to wash correctly. I wonder who taught her this'? The husband said, 'I got up early this morning and cleaned our windows.'
And so it is with life....What we see when watching others depends on the purity of the window through which we look!

Wednesday, November 12, 2008

شكرا للقضاء المصرى على إنصاف الطالب البهائى

كتب ـ حسام الجداوي‏ في الأهرام نوفمبر 13:‏
انتهي القضاء الاداري إلي أحقية البهائيين في ممارسة شعائرهم داخل منازلهم وليس من حقهم إقامة أماكن لممارسة شعائرهم خارج منازلهم‏.‏وقضت المحكمة برئاسة المستشار الدكتور محمد أحمد عطية‏,‏ نائب رئيس المجلس‏,‏ ورئيس محاكم القضاء الاداري بأحقية أحد البهائيين باستخراج بطاقة رقم قومي وترك خانة الديانة دون بيان‏.
"The court stressed that while those who were not followers of the three recognized religions were entitled to identification cards, they were only entitled to practice their religious beliefs within the confines of their homes and were not allowed to have public places of worship as only the religions that the state recognized could be practiced in public spaces.
The court also added that its verdict was not a recognition of the Bahai faith within the framework of the state, but rather that it was an allotted route for those who hold this faith to manage their legal affairs with the state." daily star egypt

Tuesday, November 11, 2008

وبشر الصابرين

حصل الطالب البهائى هادى حسنى الطالب بكلية زراعة الاسكندرية اليوم ( الثلاثاء 11 نوفمبر) على حكم ابتدائى من محكمة القضاء الادارى بمجلس الدولة باصدار بطاقة رقم قومى له تترك فيها خانة الديانة خالية أو شرطة. الحمد لله
Egyptian court ruled for one Baha'i student to have his ID card with (dash or blank) beside the religion column

Sunday, November 9, 2008

Healing Prayer

Thy name is my healing, O my God, and remembrance of Thee is my remedy. Nearness to Thee is my hope, and love for Thee is my companion. Thy 263 mercy to me is my healing and my succor in both this world and the world to come. Thou, verily, art the All-Bountiful, the All-Knowing, the All-Wise. (Prayers and Meditations by Baha'u'llah)

ياإلهى
إسمك شفائى
وذكرك دوائى
وقربك رجائى
وحبك مؤنسى
ورحمتك طبيبى
ومعينى فى الدنيا والأخرة
وإنك أنت المعطى العليم الحكيم. بهاءالله

Saturday, November 8, 2008

أ 567 ألف حالة طلاق 2007 مقابل 48 ألف عقد زواج

صُدمنا بعد قرأتنا لتعليق رئيس قسم علم النفس بكلية الآداب جامعة طنطا على أسباب أرتفاع نسبة الطلاق في مصر والتى أرجعها الى أنتشار منظمات حقوق الإنسان ......... وإليكم نص المقالة المنشورة فى جريدة الدستور:
و"وصف الدكتور عبدالسلام الشيخ ـ رئيس قسم علم النفس بكلية الآداب جامعة طنطا ـ معدل ظاهرة الطلاق في مصر بأنه غير متوازن مع
حالات الزواج سنوياً، وأشار الشيخ في كلمته خلال الندوة التي أقامها المجلس الأعلي للثقافة، إلي أن الطلاق ظاهرة معقدة ويتم فيها الانفصال الجسدي للزوجين عن طريق نطق الزوج لفظ «إنتي طالق» لزوجته، وبعدها تتعدد المشاكل التي تنعكس بدورها علي المجتمع، .....وأكد الشيخ حدوث حالة طلاق كل 6 دقائق ـ حسب إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء ـ التي صدرت ضمن إحصائيات عام 2007 وتضمنت حدوث 1000 حالة طلاق بسبب عدم انجاب الذكر وهناك أيضاً 567 ألف حالة طلاق لهذا العام مقابل 48 ألف عقد زواج فيها هذا العام، ...والمجرمين. وأشار الشيخ إلي أن هناك أسبابا عامة للطلاق أهمها انتشار منظمات حقوق الإنسان والتي تسببت في ارتفاع نسبة الطلاق في الغرب والتي أدت إلي الاكتئاب والخوف من النجاح لدي الكثير من السيدات، هذه المنظمات ساوت بين الرجل والمرأة، حيث أكدت أن عمل المرأة في منزلها يساوي عمل الرجل خارج المنزل مما تسبب في كثير من الخلافات بين الأزواج حول العمل أو البقاء في المنزل.
من مبادئ الدّين البهائيّ المساواة في الحقوق والواجبات بين الرّجال والنّساء. لا تفترق ملكات المرأة الرّوحانيّة وقدراتها الفكريّة والعقليّة، وهما جوهر الإنسان، عمّا أوتي الرّجل منهما. فالمرأة والرّجل سواء في كثير من الصّفات الإنسانيّة، وقد كان خَلْقُ البشر على صورة ومثال الخالق، لا فرق في ذلك بين امرأة ورجل. وليس التّماثل الكامل بين الجنسين في وظائفهما العضويّة شرطًا لتكافئهما، طالما أنّ علّة المساواة هي اشتراكهما في الخصائص الجوهريّة، لا الصّفات العرضيّة. إنّ تقديم الرّجل على المرأة في السّابق كان لأسباب اجتماعيّة وظروق بيئيّة لم يعد لهما وجود في الحياة الحاضرة. ولا دليل على أنّ الله يفرّق بين الرّجل والمرأة من حيث الإخلاص في عبوديّته والامتثال لأوامره؛ فإذا كانا متساويين في ثواب وعقاب الآخرة، فَلِمَ لا يتساويان في الحقوق والواجبات إزاء أمور الدّنيا؟

Thursday, November 6, 2008

نقص الحديد لدينا بسبب شرب الشاى

ذكر تقرير حديث صادر عن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أن 55% من المصرين يعانون من نقص حاد في عنصر الحديد في أجسامهم.. وذكر التقرير أن نقص الحديد يعرض أجسام المصريين للعديد من الأمراض الخطيرة..
فوائد التّمر: علاج لفقر الدم (الأنيميا) لاحتوائه على الحديد والنحاس وفيتامين ب2.
توجد أملاح الحديد في أكثر أنواع الخضروات كالبصل والباندورة، والبقول مثل الفول و اللوبيا و الفاصوليا والبسلة وبصورة خاصة يوجد في الخضراوات الو رقية كالسبانخ، والبقدونس، والكرفس، والخس وما شابهها، ويوجد أيضًا في الفواكه كالموز والمشمش والعنب والتين والبلح وفي البذور واللوز، جوز الهند واللحوم والكلاوي والكبد وصفار البيض وغيرها.
ومما هو جدير بالذكر أن الجسم يستطيع أن يستفيد من عنصر الحديد الموجود في البصل والموز بمعدل 90% بينما لا يستفيد من عنصر الحديد الموجود في المواد الغذائية الأخرى بأكثر من 60%، ومن الملاحظ بأن البرتقال يزيد من فعالية امتصاص عنصر الحديد وحيث إن تناول فيتامين ج (سي) يمكن أن يزيد امتصاص الحديد بمعدل 30% فيجدر بالمصابين بفقر الدم أن يتناولوا البرتقال مع الغذاء المحتوي على مادة الحديد لزيادة الاستفادة علمًا بأن مشروب الشاي يعاكس مفعول البرتقال ( أي يقلل من امتصاص الحديد ) http://www.55a.net/firas/arabic/?page=show_det&id=1713&select_page=2

Wednesday, November 5, 2008

World Crises

From letter to the Baha'is of the world from the Universal House of Justice:
"Financial structures once thought to be impregnable have tottered and world leaders have shown their inability to devise more than temporary solutions, a failing to which they increasingly confess....Whatever expedient measures are adopted, confidence has been shaken and a sense of security lost."

Tuesday, November 4, 2008

أمتحانات إلهية

لماذا يُذكرنا القرأن الكريم بقصص الأمم السابقة؟ ماهو الهدف من الإمتحانات الإلهية؟ وماهو الهدف من إرسال الرسل؟ ولماذا الأعتراض على جميع الرسل؟ أسئلة كثيرة والإجابة في كتاب الإيقان

إ"إبراهيم أقام الحجة على عبدة التماثيل بشكل قاطع، كما أقامها على عبدة النجوم والكواكب من قبل بشكل حاسم، وأقام الحجة على "نمرود" وقال {فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ} وبذلك أقام الحجة على جميع الكافرين. انطلقت شهرة إبراهيم في المملكة كلها. تحدث الناس عن معجزته ونجاته من النار، وتحدث الناس عن موقفه مع الملك وكيف أخرس الملك فلم يعرف ماذا يقول. واستمر إبراهيم في دعوته لله تعالى. بذل جهده ليهدي قومه، حاول إقناعهم بكل الوسائل، ورغم حبه لهم وحرصه عليهم فقد غضب قومه وهجروه، ولم يؤمن معه من قومه سوى امرأة ورجل واحد. امرأة تسمى سارة، وقد صارت فيما بعد زوجته، ورجل هو لوط، وقد صار نبيا فيما بعد. وحين أدرك إبراهيم أن أحدا لن يؤمن بدعوته. قرر الهجرة. قبل أن يهاجر، دعا والده للإيمان، ثم تبين لإبراهيم أن والده عدو لله، وأنه لا ينوي الإيمان، فتبرأ منه وقطع علاقته به. للمرة الثانية في قصص الأنبياء نصادف هذه المفاجأة. في قصة نوح كان الأب نبيا والابن كافرا، وفي قصة إبراهيم كان الأب كافرا والابن نبيا، وفي القصتين نرى المؤمن يعلن براءته من عدو الله رغم كونه ابنه أو والده، وكأن الله يفهمنا من خلال القصة أن العلاقة الوحيدة التي ينبغي أن تقوم عليها الروابط بين الناس، هي علاقة الإيمان لا علاقة الميلاد والدم." نقلا عن موقع اسلاميات

Saturday, November 1, 2008

World's short film winner

video

Spirituality will defeat materialism

"Likewise didst thou ask whether, in this Baha'i Dispensation, the spiritual will ultimately prevail. It is certain that spirituality will defeat materialism, that the heavenly will subdue the human, and that through divine education the masses of mankind generally will take great steps forward in all degrees of life -- except for those who are blind and deaf and mute and dead. How can such as they understand the light? Though the sun's rays illumine every darkest corner of the globe, still the blind can have no share in the glory, and though the rain of heavenly mercy come down in torrents over all the earth, no shrub or flower will bloom from a barren land." Abdu'l-Baha, Selections from the Writings of Abdu'l-Baha

Thursday, October 30, 2008

ما هو الدين؟ هل هناك أديان أرضية وأديان سماوية؟

نقلا عن مصراوى
د"دعا فاروق حسني وزير الثقافة المصري فى تصريحات قد تثير جدلا شديدا في الفترة القادمة إلى قبول الديانات الوضعية. و قال حسني أنه من الجهل و التخلف عدم قبول الديانات الوضعية لأن هذا ضد حرية العقيدة الذي يحرص عليها الجميع ،........وقد استنكر علماء الأزهر الشريف تصريحات فاروق حسني معلنين أن من يعترف بدين من صنع الإنسان يعتبر مشركا بالله، حيث قالت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر أن الدين هو ما هو إلا اعتراف بوحدانية الله أما غير ذلك من ملل مثل البوذية والبهائية فهي معتقدات بشرية بعيدة كل البعد عن الدين" أنتهت المقالة

تعليق إيمان وياسر على الدكتورة سعاد صالح...!!هل توجد معتقدات بشرية تؤمن بوحدانية الله وتنادى بوحدة الجنس البشرى وتعترف بوحدة أنبيائه وتعلن أن هدف الدين هو الوفاق والأتحاد وأن الدين هو العامل الأكبر في استقرار المجتمع الأنسانى وتقدمه وتفرض إجبارية التعليم وتتمسك بمبدأ المساواة بين الرجال والنساء فى الحقوق والواجبات وتلغي نظام الرهبنة والكهنوت وتحرم الرق وتجعل إتقان العمل عبادة وتأمر بتحرى الحقيقة وترفض كل صور التعصب والخرافات..هل يوجد دين وضعى معترف به عالميا وأتباعه في جميع دول العالم؟

Wednesday, October 29, 2008

نظيف: اعتبار الرقم القومي أساس تقديم الخدمات للمواطنين

نقلا عن مصراوي - صرح الدكتور مجدي راضي المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء انه تقرر اعتبار الرقم القومي هو المحور الاساسي لقاعدة البيانات الخاصة بالمواطنين والذي يمكن من خلاله لجميع الوزارات الاستفادة من قاعدة بياناته في تقديم الخدمات للمواطنين كاستخراج البطاقات التموينية وفي قطاع الصحة مستقبلا في التأمينات الاجتماعية والمعاشات وبحيث يكون هناك رقم واحد محدد يتعامل معه المواطن بدلا من تعدد البيانات. جاء ذلك في الاجتماع الوزاري الذي عقده الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء الثلاثاء لمناقشة التنسيق بين جهات البنية المعلوماتية في الحكومة‏.‏

Tuesday, October 28, 2008

مفهوم جديد للشجاعة


كتب د. عمار على حسن في المصرى اليوم عدد ٢٨/ ١٠/ ٢٠٠٨
توضح لمفهوم الشجاعة.......الشجاعة هى الجرأة والإقدام، التى تقوم على شدة القلب فى البأس، والصبر والثبات على جلب الأمور النافعة ودفع الأمور الضارة، واستطاعة التغلب على رهبة المواقف. ويرى ابن حزم أنها بذل النفس للذود عن الدين أو الحريم أو عن الجار المضطهد أو المستجير المظلوم، وعمن هضم ظلماً فى المال والعرض، وسائر سبل الحق سواء قل من يعارض أو كثر. ويعتبرها الجاحظ الإقدام على المكاره والمهالك عند الحاجة إلى ذلك، وثبات الجأش عند المخاوف مع الاستهانة بالموت ويعتقد عبد الغفار مكاوى أن هناك نوعين من الشجاعة، سياسية وصوفية، الأولى تقاوم ما يعترضها من صعاب فى سبيل تحقيق العدل، والثانية تسير بالنفس فى ليل العالم وتخترق بها ظلام المادة والحواس. ومع أنهما مختلفتان فإنهما تنهلان من نبع واحد، يتمثل فى التخلى عن الذات أو العالم، والاستعداد للتضحية بالنفس. واعتبر أفلاطون أن الشجاعة هى الجهد الذى يقع بين العقل والحس، ويجعل المرء يسعى إلى كل ما هو عظيم ونبيل. وحصر أرسطو الشجاعة فى طبقة المقاتلين، ليكون الشجاع فى نظره هو من يقدم على الفعل من أجل ما هو نبيل، وما يستحق الثناء، وما يبتعد عن الاحتقار، والشجاعة هنا تفرض التضحية بكثير من العناصر التى تتعلق بوجود الإنسان وجوهره وهدفه الباطن، وتحقق فى الفعل كماله وقدراته، رغم المصاعب والمتاعب والأهوال.
ويُعّرف الأديب الأمريكى الكبير أرنست هيمنجواى الشجاعة بأنها الصبر الجميل على الشدائد، والعنصر الجسور الملهم من عناصر الروح، التى تمكنها من الانتصار على أعتى الأخطار. ويتفق الفلاسفة الأوربيون نيتشه وسارتر وكامو وكيركجور على أن الشجاعة لا تعنى غياب اليأس، وإنما القدرة على التقدم فى الحياة رغم اليأس. ويرى الفيلسوف الألمانى نيتشه أن الخير يكمن فى الشجاعة، إذ يقول فى كتابه الشهير »هكذا تحدث زرادشت»: «تسألون ما هو الخير. الخير هو أن تكون شجاعا... والخير ألا تهتم بالحياة الطويلة، ولا بالنجاة من الأخطار، وألا تحب الحياة حبا يجعلك تتعلق بها مهما نفت إرادة القوة والحياة فيك». ......... ويحفل التاريخ الإنسانى برجال تحلوا بشجاعة أدبية كبيرة مثل تلك التى امتلكها صحابة الرسول, صلى الله عليه وسلم، فى تحملهم أشد ألوان التعذيب دون أن يفرطوا فى عقيدتهم...." أنتهت المقالة

ونحب أن نضيف أن المفهوم البهائى للشجاعة هو"إعلاء كلمة الله والأستقامة على حبه" انتهى..... الشجاعة = الإيمان = الإستقامة على حب الله ..."الإمتحانات الإلهية شديدة وهناك أمور كثيرة تقع مخالفة لرأى الأنسان وقد تزلزله ولكن إن صبر واستقام فسوف تحل جميع مشاكله" الشجاعة تأتى من معرفتك أن الله موجود لمساعدتك ويمكنك الاعتماد عليه" الحب يعطينا الشجاعة والقوة ويساعدنا على القيام بالأعمال الصحيحة دون أن توقفنا مخاوفنا

Monday, October 27, 2008

Intuition Tip

" Attitude is everything when it comes to intuition development – as the old saying goes, positive expands while negative retracts… your attitude determines an expansion or a shrinking in life energy.
Let life events feed your soul rather than diminish it – we learn from experience so of course we’re going to experience the ups and downs of life. The secret is not to ask why me, which puts us into victim mode (retraction energy) but rather, what am I going to do with this (an empowered action energy). Working with the mindset that everything in life ends is for our benefit, even perceived negatives end up serving our highest potential and experience.


Bring to mind a difficult situation right now, take a deep breath and ask neutral questions like:- is there more information I need to know about this situation?- is there anything I need to be doing differently?- what will make things simpler, easier, more effective here?
Let joy speak- confused or feel stuck? Let your heart talk –if it could tell you what’s really going on, what would it say? - allow the empowered part of you to share its wisdom and notice your body talk..." Cheryl Brewster, Canada

Sunday, October 26, 2008

تطوراً إيجابياً في تعامل وزارة الأوقاف مع القضية المصرية البهائية

في خطوة غير مسبوقة وتمثل تطوراً إيجابياً في تعامل وزارة الأوقاف مع القضية المصرية البهائية, صرح فضيلة الشيخ سالم عبد الجليل وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة رداً على تساؤل وُجّه إليه من (الأقباط المتحدون) بخصوص اتهامات الأوقاف للبهائيين المصريين بساندة الحركة الصهيونية قائلاً: "لا يوجد تحت يدي أي دليل لإدانة البهائيين المصريين بمساندة الصهيونية, ولكنني أقول بصفة عامة أن وجود أي طائفة تدين بدين غير سماوي هي تخدم أعدائنا!!!, فأنا يا أخي في الأوقاف ولا أعرف شيء مثل هذا, ولكن القول بصفة خاصة أن البهائية تخدم الحركة الصهيونية أو هي بنتها أو ابنها –على حد قوله– أو أنهم يتحركون بها أو أن هناك خيوطاً تربطهما معاً فهذه اتهامات يعوزها الدليل, وهذا الكلام تقوله المخابرات وليس علماء المشايخ".

Saturday, October 25, 2008

الدين البهائي

يعتبر الدين البهائي أحدث حلقة ضمن سلسلة الاديان العالمية المستقلة، فميثاق الله للبشرية منذ بدء الخليقة هو إرسال الرسل والأنبياء هادين ومرشدين، مبشرين ومنذرين رحمة بعباده ورأفة بمخلوقاته، وهذا ما يدلل عليه إرسال الرسل والأنبياء منذ الأول الذي لا أول له وسيستمر إلى الاخر الذي لا آخر له ما دامت البشرية قائمة على وجه البسيطة. فرسل الله هم الذين نقلوا المجتمع الإنساني من مرحلة إلى أخرى من التطور الروحاني والفكري والمادي، وبروح تعاليمهم تكونت الحضارات على مر العصور في التاريخ، وتقدمت العلوم والفنون والصنائع والاكتشافات والاختراعات التي أصابت البشرية في كل شؤونها. إنها حضارة دائمة التقدم والتطور. فالدين الإلهي هو العروة الوثقى التي لا انفصام لها، وهو الذي يعيد وصل الفرد بخالقه وصلاً حقيقياً بعد طول انقطاع، وينير له دربه المظلم بعد طول ترقب وانتظار.....


لقد خُلق الإنسان في أحسن تقويم، ومقامه عظيم لو سمح لعقله أن ينير قلبه بمحبة لله حقيقية حتى إنه لَيرى في كل مخلوقاته وجه الله، عندها سيجد في قلبه مكاناً للجميع من كل لون وجنس وعقيدة بلا استثناء. هذا هو جوهر الرسالة الإلهية، أن تصنع إنساناً على هذه الشاكلة، وتؤلف بين القلوب وتشكّل مجتمعاً يحكي عن صفات الله. فدين الله واحد إلا أن شرائعه متعددة تبعاً لحاجة الإنسانية المتغيرة ومدى قابلياتها واستعدادها في مرحلة من المراحل. فكلمة الله، وإن خبا بريقها في القلوب بعد مدة مقدّرة بمشيئة الله، إلا أن هذا البريق يتجدد بتقدير إلهي أيضاً بكلام إلهي جديد يعيد للإنسان إنسانيةً جُبل عليها، وفي مكنوناته فضائل إلهية يجب أن تظهر بفعل الكلمة الإلهية المحيية للقلوب والأرواح حتى تظهر معها عظمة الخالق وفضائله.

Thursday, October 23, 2008

Finding Joy Movie

"Enjoy the little things, for one day you may come back and realize they were the big things" Robert Brault

Wednesday, October 22, 2008

ليلى والزوج والأولاد

تسببت التغيرات الأقتصادية والإجتماعية والدينية العالمية والمحلية فى حدوث تغيرات جذرية فى الأسرة المصرية. أصبح الزوج يعمل ساعات أكثر ويحصل على أجر أقل من قبل. الزوج يصل المنزل غير قابل لأن يستمع لزوجته او أولاده فهو يريد أن يستريح فى هدوء وبدون إزعاج. وعلى الجانب الأخر أصبحت الزوجة مطحونة أكثرفي أعمال المنزل وتلبية طلبات الأولاد وشراء أحتياجات الأسرة وزيارة الأهل والجيران وأخيرا الأستعداد لأستقبال الزوج بكل حب وسرور. الزوجة تحتاج أكثر لرأى الزوج ومشورتة ومساعدتة خاصة مع الأولاد ولكن أين الزوج. لا الزوج يسمع الزوجة ولا الزوجة تستمع للزوج والأطفال ضحايا.......هل هذا صحيح.
الحل فى رأينا هو المشورة: فعندما يصل الزوج للمنزل على الزوجة أن تساعده علي التخلص من مشاكل العمل وعلى الزوج ان يسئل
الزوجة عن يومها ويستمع إيجابيا لكلامها هى والأولاد. عندما يستمع الزوج والأب لزوجته وأبنائه فأنه يؤكد لهم أهتمامه وتقديره وحبه.......أليس كذلك عزيزنا القارىئ
أجمل وقت لدينا هو وقت العشاء حيث نجلس جميعا حول المائدة ونستمع لبعضنا البعض ونناقش أحوال اليوم. أنها فرصة لنتعلم جميعا المشورة واخلاقيات الحوار
Baha'is view equality between the sexes and the full participation of women in every field of human endeavor as essential prerequisites to peace and human progress. Inequality between the sexes retards not only the advancement of women, but also the progress of civilization itself. The Baha'i writings state: "As long as women are prevented from attaining their highest possibilities, so long will men be unable to achieve the greatness which might be theirs."

Monday, October 20, 2008

فوائد التين

استعمالات وفوائد التين الطبية كثيرة منها:- تليين الطبيعة، ومع غيره من الأدوية مثل مادة السنامكة والراوند، تصنيع الشرابات الملينة خاصة في بريطانيا لإزالة النفخة والارياح، وتلطيف البشرة وإزالة البثور. - كما ان التين يدبغ الشعر الشايب موضعياً. - ومع الطعام يزيل مشاكل الرشح والزكام وآثارهما على الأنف والحنجرة. - ويعالج التين الأمراض النفسية، ويعمل على تهدئة الأعصاب، وإزالة أنواع القلق والخوف والإحباط والتوتر. - كما ينشط الكلى ويزيد في الدورة الدموية التي تغذيها للقيام بوظائفها. - كما انه يعالج أمراض تسرّع القلب ويمنع تجمع الماء في القلب والرئتين والجسم. - ويمنع النزيف، عبر مادة الفالتين التي يحتوي عليها، حيث تحتوي على مادة تدخل في عملية تجلط الدم وإيقاف النزيف، وعبر احتوائه على فيتامين (ك) بنسب عالية.
وفيما يعطى التين المجفف للنحفاء، يفضل الا يتناوله المصابون بالسكري وعسر الهضم، ويمكن القول إن العالم القديم استغله لعلاج كسل الأمعاء، وغسل الطحال والكبد، وللتخلص من خشونة الحلق والصدر والقصبة الهوائية والمجرى التنفسي بشكل عام.
كما استخدم التين فقط لغايات التغذية البدنية وتسكين العطش والتخلص من السعال او الـ«كحة» ولدر البول والاهم من هذا لعلاج اضطرابات الحيض

Sunday, October 19, 2008

Whispers

This is from an email received this week......
The man whispered, "God, speak to me" and a meadowlark sang.
But, the man did not hear.

So the man yelled, "God, speak to me" and the thunder rolled across the sky.But, the man did not listen.

The man looked around and said, "God let me see you." And a star shined brightly.But the man did not see.
and, the man shouted, "God show me a miracle." And, a life was born.But, the man did not notice.So, the man cried out in despair, "Touch me God, and let me know you are here." Whereupon, God reached down and touched the man. But, the man brushed the butterfly away . and walked on.I found this to be a great reminder that God is always around us in the little and simple things that we take for granted ... even in our electronic age. So I would like to add one more: The man cried, "God, I need your help!" And an e-mail arrived reaching out with good news and encouragement. But, the man deleted it and continued crying .

Don't miss out on a blessing because it isn't packaged the way that you expect.....

Friday, October 17, 2008

نعم للتجديد


لا شك أن الانغلاق ورفض التجديد ما هوإلا استسلام لانتحار بطيء“
د. إسماعيل سراج الدين

Thursday, October 16, 2008

أندرو وماريو.. قصة ظلم مصرية

يقر القانون المصري بأن يبقي الطفل في حضانة أمه حتي الخامسة عشرة من عمره، ولكن بالعكس حكم القاضي للوالد بحضانة الأطفال؟ قضية أندرو وماريو طفلان عمرهما أحدى عشر سنة ويقيمان مع والدتهما المسيحية. والدهما قرر أن يغير عقيدته ويسلم وطلب حضانة الطفلين ....وحكمت له المحكمة بحضانة الأولاد!!!
.لا أدري علي أي أساس حكم القاضي للوالد بحضانة الأطفال؟ ما هو النص القانوني الذي استند إليه؟ مبدئياً الحضانة للأم فلماذا لم يفكر القاضي بأن يعطي للطفلين الحق في تقرير مصيرهما مثل والدهما تماماً؟ وما رأي القاضي في أن الطفلين يرغبان في أن يبقيا مسيحيين؟ هل الدين بالإكراه؟ ومن سنكره؟ طفلين!؟ وما هو موقف القاضي لو عكسنا الآية وكان الأب مسلماً ورغب في التحول إلي المسيحية، ورغب في أن يجر أبناءه معه للدين الذي تحول إليه؟.. آه نسيت فبلادنا لم تعبر سوي طريق واحد باتجاه الاسلام ومن لا يرغب في الاسلام فمصيره إما الهجرة خارج مصر أو العيش في الخفاء مثل محمد حجازي.. هذه هي الديمقراطية وهذه هى العدالة والمساواة بين المواطنين ! مقالة جميلة لأمنية طلعت

Tuesday, October 14, 2008

الباذنجان

الباذنجان نبات مشهور من فصيلة الباذنجنيات، عرف منذ قديم الزمان و عرفه العرب وأطلقوا عليه عدة أسماء منها: "الأنب" ، و"الحيصل" ، و"المغد" ، و"الوغد" . ورغم انخفاض القيمة الغذائية للباذنجان إلا أنه مفيد في علاج كثير من الأمراض والوقاية من بعضها الآخر.
فقد أكدت الأبحاث الطبية أن الباذنجان مفيد للصحة وخاصةً في علاج تصلب الشرايين والوقاية منه، ويمكن تناوله مطبوخاً مع الطعام أو على شكل مخللات أو مقبلات.
ويساهم الباذنجان في الوقاية من السمنة أو إزالة السمنة ، لأنه منخفض السعرات الحرارية، فكل المائة جرام منه تحتوي على 29 سعراً حرارية. كما يعيق الباذنجان انتقال الكوليسترول من المعدة إلى الشرايين، ويخفض من نسبة الدهون.
كذلك يحتوي الباذنجان على نسبة عالية من المواد المكافحة للسرطان "نفس المواد الكيماوية التي تجعل التفاح مفيداً لك" كما أن الصبغات الداكنة تعمل على منع التأكسد.

Monday, October 13, 2008

Oct 17th - Blog Action Day - Poverty Day

أثناء دراستى الجامعية اخذت عدة جنيهات من خالي لتساعدنى على مصاريف الجامعة وتعهدت بأن أرد السلفة فور تخرجى وأستلامى أول مرتب. عندما تخرجت وقبضت اول مرتب، ذهبت الى خالى وشكرته علي مساعدته المالىة لى أثناء الدراسة وأعطيته المبلغ الذى أستلفته منه. شكرنى خالى وطلب مني أن أعطى المال إلى أي شخص أراه محتاج وأطلب منه أن يرده إلى شخص محتاج أخر وهكذا...تذكرت هذا الموقف عندما عرفت أن 15 أكتوبر هو يوم مكافحة الفقر...نعم لمكافحة الفقر

I remember my uncle who used to give me monthly allwance during my study at university. I accpted the many as a loan till I finish my school. When I started working and had my first salary, I ran to him and told him, I do appreciate your financial support when I was at school and would like to return the money back. He smiled and told me: "yes, you need to return the money back but not nesessary to me, give the money to a person in need and ask him to return it the same way you did". We all can take action on the 15th of October.

Human Rights; Baha'i prospective

"The Bah'i teachings affirm that there is only one human family and that all people share the same universal human rights. The Baha’i commitment to human rights is based on the recognition of the fundamental dignity of the human being as a creation of God.
Baha’is endeavor to contribute to a just society where human rights are valued and protected. In their own community life and in collaboration with civil society, government and international partners, they work to implement freedom of conscience, the equality of men and women, the elimination of extremes of poverty and wealth, the elimination of prejudice and other key principles of Baha’i belief."

Saturday, October 11, 2008

لماذا البهائية بالتحديد

نشرت الشبكة العربية للدفاع عن حقوق البهائيين رسالة توضح أسباب دفاعها عن البهائيين:

نتلقى العديد من الرسائل من قرائنا - البعض منها يشجعنا على جهودنا، و البعض منها يستفسر عن الشبكة، و البعض الآخر يلقي شكوكا على نوايا الشبكة و مصداقيتها. لقد اتهمنا بأننا أبواق دعاية للبهائيين و بكوننا أداة لنشر البهائية في العالم الاسلامي، و هي تهم زائفة
و في حين أن معظم هذه الرسائل التي تردنا بغيضة و ليس لها أساس من الصحة، شعرنا بأنه من المهم نشر هذه الرسالة، و ردنا عليها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم اما بعد
في البداية اريد ان اعرف ما سبب انشاء هذا الموقع هل هو للتبشير بالديانة البهائية ام للدفاع عن حقوقوهم طيب ولماذا البهائية بالتحديد يعني الم تجدوا غير هذه الفرقة التي لاتستحق ان تدافعوا عنها طيب لماذا لاتدافعوا عن المسيحيين في مصر لانهم على حسب قولهم انهم مضطهدين وبلنسبة للبهائيين فقد كفرهم العلماء والشيوخ واعتبروهم خارجين عن الاسلام وبالنسبة لحقوق البهائيين فهم عندهم حقوق كاي مواطن في مصر والدستور يكفل ذلك الا موضوع البطاقة الشخصية فان ليس لديهم الحق ليكتب في خانة الديانة مسلم بهائي لايوجد شيئ اسمه مسلم بهائي هذا كل الامر هم فرقة ضالة كاذبة تفتري على القران ولوا انك تعرف ماذا يقولون عن المسلمين والقران لما قتحت هذا الموقع قالوا عننا اننا همج رعاع فهل ترضى هذا الكلام عليك
وبالنسبة للحقوق فهم لديهم كل الحقوق التي يكفلها الدستور وهي حرية التعليم وممارسة الاشغال وهذه الامور الا في شيئ واحد الا وهو البطقة الشخصية فهذا شيئ ابعد من خيالهم
الله يهديك وشيئ اخر نحن مستعدين لنبين لك خطر هذه الفرقة الضالة وتعاونهم مع اليهود ضد مصر اذا كنت لاتعلم هذا وكل هذه الامور ان شات
الهدف من وراء انشاء هذا الموقع هو رفع مستوى الوعي عن الانتهاكات ضذ حقوق الانسان التي ترتكب ضذ الأقلية البهائية في المنطقة و لاعراب معارضتنا لها. في رسالتك الينا سألت “لماذا البهائية بالتحديد” و ضربت مثال الأقباط في مصر.
لا ننكر بأن الأقليات الدينية الأخرى في الشرق الأوسط تتعرض للتمييز، و لكن معظمهم يتمتعون ب”ميزة” (اذا كان من الممكن أن تسمى ذلك): تعترف الحكومات بشرعية الديانات التي ينتمون اليها و ينظر عموم الناس اليها على أنها أديان سماوية يستحق معتنقوها الحماية بموجب القانون. الاعتراف الرسمي لا يضمن العدالة والمساواة أمام القانون ، لكنه يمهد الطريق لذلك
و قد ذكرت أن للبهائيين جميع الحقوق التي يكفلها الدستور المصري باستثناء بطاقات الهوية. و لكن بطاقات الهوية الوطنية هي المفتاح الذي يتيح لمواطني مصر تحصيل التعليم و الخدمات الصحية و الفرص الاقتصادية، و من دونها بهمش البهائيون
و قد ادعيت أن البهائيين في مصر يريدون كتابة “مسلم بهائي” في بطاقات الهوية الوطنية، و ذكرت أن ذلك “شيء أبعد من خيالهم”، و لكن ليس لادعائك أساس من الصحة. ما يطالب به البهائيون هو السماح لهم بترك خانة الديانة خالية أو وضع شرطة “-” أو “أخرى” مكانها. و بالفعل، قضت محكمة القاهرة الادارية في 29 يناير/كتنون الثاني بذلك، الا أن القرار لم ينفذ بعد
أما قولك بأنهم يتهجمون على المسلمين و القرآن، فنحن نقول لك بأن البهائيين يكنون احتراما عميقا للاسلام و يؤمنون بنوبة محمد (صلى الله عليه و سلم)، و كمسلمين يتعرضون لهجمة اعلانية شرسة، ندرك بأن أقوال الأقلية لا تمثل آراء الأكثرية
بحق لك أن تملك آرائك و معتقداتك الخاصة عن الديانة البهائية، و لكن لا ينبغي أن تسدخدم كمبرر لحرمان الآلاف في المنطقة من حقوقهم المدنية