Tuesday, March 31, 2009

الحضارة الأسلامية والمستقبل

عن سماحة الحضارة الأسلامية واحتضانها لكل أنواع البشر ورعايتها لكل الأديان يقول عزت بيجوفيتش: .." فى عهد الخليفة المأمون وُجد فى أنحاء الخلافة الإسلامية أكثر من أحد عشر ألف كنيسة ، ومئات المعابد اليهودية .. بل ومعابد عبدة النار ، وأصبحت الجامعة النظّامية التى أسست سنة 1065م نموذجا أتّبعته المراكز العلمية فى كبرى مدن الخلافة ، وكانت تدرس علوم القرآن والحديث والفقه وعلم اللغة والأدب والتاريخ وعلم حضارات الشعوب والآثار والفلك والرياضيات والكمياء والفزياء والموسيقى والهندسة.."إنتهى

وأيضا يقول: حكم الأسلام العالم خمسمائة سنة ( من 700-1200م )بمحض تفوقه الحضارى على الأمم الأخرى فقط .. حيث "كان الخليفة الناصر فى مدينة مراكش يتباحث مع الفليسوف ابن رشد فى فكر أرسطو وأفلاطون ، فى وقت كان أمراء ونبلاء الدول الغربية يتفاخرون بأنهم لا يعرفون القراءة أو الكتابة "... وكان الخليفة الحاكم الأموى يمتلك مكتبة تضم ّبين جنباتها 400 ألف مجلد ، بينما رأينا ملك فرنسا كارلو الخامس الملقب بـ "المعلم" يفتخر بعد ذلك بأربعمائة سنة بمكتبته التى تكونت من حواليْ ألف مجلد فقط .. ويذكر اليعقوبى أنه أحصى سنة 891 م أكثر من مائة مكتبة فى بغداد وحدها . ويضيف ريسلر قائلا: " لم يكن أحد من أغنياء المسلمين ليقوى على إمساك ماله عن الأنفاق فى العلم والأدب والفنون. وتزويد المكتبات العامة والخاصة بالكتب حتى قيل أن خزانة مكتبة مدينة النجف الصغيرة فى العراق كانت تحتوى على ما يزيد عن 40 ألف مجلد .. واحتوت مكتبة أبى الفداء وهو أحد الأمراء الأكراد فى حماة على 70 ألف مجلد ، ومكتبة المؤيّد فى جنوب الجزيرة العربية أكثر من 100 ألف مجلد، ومكتبة مراغة على400 ألف مجلد ، وكانت عناوين الكتب الموجودة فى مكتبة مدينة الرِّى مدونة فى عشر سجلات من الفهارس الضخمة ... أما أكبر مكتبة على الإطلاق فى العالم وقتذاك فقد كانت مكتبة العزيز بمدينة القاهرة حيث كانت تحتوى على مليون وستمائة ألف (1,600,000 ) مجلد ، منها 6,500 مجلد فى الرياضيات وحدها و 1,800مجلد فى الفلسفة : وأما مكتبة مدينة بُخارى فقد وصفها الفليسوف الشهير ابن سينا بقوله :"رأيت كتبا لا وجود لها فى أى مكان بالعالم ...!" وفى معرض ذكره للحاكم العظيم فى الأندلس الإسلامية عبد الرحمن الأول ومحاولته جمع العلماء من مختلف الأجناس فى الجزء الغربى من الخلافة الإسلامية (من العرب والبربر والمرابطين والأندلسيين ) يقول ريسْلر : "إن هذا الهدف كان فى حقيقة أمره حركة استطاعت عبر القرون اللاحقة النهوض بالأندلس الأسلامية إلى ذروة الحضارة البشرية .. وعند وفاة الخليفة عبد الرحمن الأول سنة 788م كانت الأندلس الأسلامية قد أضاءت عالم الغرب بأنوار العلوم والشعر والفنون الهندسية ."

سجل لنا التاريخ مختلف أنواع الحضارات من يهودية ومسيحية وإسلامية ونحن الأن على أعتاب حضارة إنسانية دائمة التقدم فى ظل هداية إلهية مستمرة..

فين صحة شبابنا

خبر ظريف فى المصريون بتاريخ 30 - 3 - 2009
هدد عدد كبير من مأذوني مصر بعمل إضراب وتنظيم مظاهرة تخرج أمام مكتب وزير العدل ، وذلك بسبب قرار ممدوح مرعي بإرفاق شهادة الفحوصات الطبية للمتزوجين مع عقود الزواج ، والتي بسببها أحجم عدد كبير من الشباب عن الزواج ، وصل إلى درجة ركود تقدر بنسبة 80 % في بعض المحافظات ....إنتهى
هل ممكن أن تكون شهادة الفحوصات الطبية سبب لأمتناع شبابنا عن الزواج؟
أتذكر عندما ذهبت مع إيمان لعمل الفحوصات الطبية قبل الزواج (طبقا لعقد الزواج البهائى) أنها لم تأخذ وقت طويل ولم تكن معضلة مالية...أهمية الفحوصات الطبية قبل الزواج يرجع إلى أنها وسيله للتنبيه من أى خلل بجسم الشاب أو الشابة و للتحذيرمن الأمراض المستقبلية وبالتالى هى مهمة جدا لراغبى الزواج.

Monday, March 30, 2009

We need spirituality to solve our materialistic attitude

This film is about the hunger and poverty brought about by Globalization.
There are 10,000 people dying everyday due to hunger and malnutrition.
This short film shows a forgotten portion of the society.
The people who lives on the refuse of men to survive.
What is inspiring is the hope and spirituality that never left this people.

Baha'i Temple in India


Saturday, March 28, 2009

We did it tonight and turned off the lights

Close to 1,200 cities and towns in more than 80 countries have signed on to mark Earth Hour. China participated for the first time, cutting the lights at Beijing's Bird's Nest Stadium and Water Cube, the most prominent 2008 Olympic venues.
In Egypt, the Great Pyramids and the Sphinx were darkened.
In Greece, floodlights at the Acropolis in Athens were switched off and an outdoor concert was staged on an adjacent hill, which many Athenians approached in a candlelight procession.
In Paris, the Eiffel Tower, the Louvre and Notre Dame Cathedral were among 200 monuments and buildings that went dark.


Wonderful night spent with our children on the light of candles to save our Planet.
Our son asked us the following question:
What would we do if we had the power to change the World into a better place?
what do you think our dear Reader?


أمضينا أمسية جميلة اليوم وسط أولادنا على أضواء الشموع مشاركة منا في الحملة القومية لتوفير الطاقة
سؤال للقارىئ العزيز: ماذا تفعل أولا لو وجدت نفسك تملك القدرة على تغيير العالم إلى عالم أفضل؟

تصحيح للدكتور عبد المعطي بيومي عضو مجلس البحوث الإسلامية

أيد الدكتور عبد المعطي بيومي عضو مجلس البحوث الإسلامية، وعميد كلية أصول الدين الأسبق، موقف الدولة الرافض الاعتراف بالبهائية كديانة رسمية في الوثائق الرسمية، "لأن الإسلام لا يعترف سوى بالديانات السماوية"، لكنه مع ذلك أكد أن للبهائيين الحق في أن يعتقدوا يما يشاءون، رغم أنهم خلطوا في ديانتهم المزعومة بين الإسلام والمسيحية واليهودية، وأباحوا لأنفسهم أن يتزوج الرجل 19 امرأة، وقولهم إن الوضوء قبل الصلاة أمر اختياري.وأضاف في محاضرة ألقاها بمسجد النور بالعباسية، بعنوان "تعدد الاتجاهات الفكرية العقائدية في المجتمع الإسلامي"، أنه يستند في رأيه بحق الإنسان في اختيار الدين أو المذهب أو الفكر الذي يعتنقه إلى أن مقصد الإسلام والشريعة الإسلامية هو إقامة العدل وتحقيق مصالح العباد." أنتهى - نقلا عن المصريون
نشكر فضيلة الدكتور عبد المعطي بيومي عضو مجلس البحوث الإسلامية، رأيه فى حق البهائيين فى حرية الإعتقاد ونصحح معلومات فضيلته أن تعدد الزوجات مُحرم فى البهائية - أقدس ص156 وأن الوضوء قبل الصلاة فرض وتجديد الوضوء لكل صلاة ضرورى - أقدس ص153
شرحت بيانات كثيرة في الآثار المباركة حقيقة المظاهر الإلهيّة وعلاقتهم بالله سبحانه وتعالى. وقد تفضّل حضرة بهاء الله في أحد هذه "لبيانات موضّحاً فردانيّة الحقّ جلّ ذكره، ووحدانيّته، وغيبيّته، ومَنْعَته، فقال: "ولمّا لم يكن بين الخلق والحقّ، والحادث والقديم، والواجب والممكن أيّ رابطة أو مناسبة أو موافقة أو مشابهة، لهذا يظهر الله تعالى في كلّ عهد وعصر كينونة مجرّدة لطيفة طاهرة في عالم الملك والملكوت، ويخلق هذه الكينونة الرّبانيّة، والحقيقة الصّمدانيّة، من عنصرين: عنصر ترابيّ ظاهريّ وعنصر إلهيّ غيبيّ، ويخلق لها مقامين: أحدهما مقام الحقيقة وهو مقام لا ينطق إلاّ عن الله ربّه...، والآخر مقام البشريّة مصداقاً لقوله الكريم: "ما أنا إلاّ بشر مثلكم" و"قل سبحان ربّي هل كنت إلاّ بشراً رسولاً..." [مترجم] وأكّد حضرة بهاء الله "بتوحيد مواقع التّجريد" في العالم الرّوحانيّ، فكلّهم يحكون عن جمال الله، ويظهرون أسماءه وصفاته، ويتغنّون بنغمات أزليّته، وتفضّل في ذلك بقوله: "... وإذا سُمع من المظاهر الجامعة ’إنّي أنا الله‘، فإنّ ذلك حقّ ولا ريب فيه، إذ ثبت مراراً أنّ بظهورهم، وبصفاتهم، وبأسمائهم، يظهر في الأرض ظهور الله، واسم الله، وصفة الله..." [مترجم] ومع أنّ مظاهر الله هم مرايا أسماء الله وصفاته، وبواسطتهم يصل الإنسان إلى معرفة الله وشريعته، فقد نبّه حضرة وليّ أمر الله بأنّه لا يجوز أبداً مساواتهم بالذّات الإلهيّة والغيب المنيع. أمّا بخصوص مقام حضرة بهاء الله نفسه، فقد كتب حضرة وليّ أمر الله أنّ ذلك: "الهيكل البشريّ الّذي بواسطته تجلّى ظهورٌ على هذا القدر من العظمة والهيمنة، لا يجوز أبداً مساواته بالحقيقة الإلهيّة." [مترجم] أبان حضرة وليّ أمر الله مقام حضرة بهاء الله الفريد، وعظمة ظهوره، الّذي به تحقّقت نبؤات الكتب المقدّسة في "يوم الله": "وفقاً لنبوءات بني إسرائيل لم يكن أكثر ولا أقلّ من تجسيد "الأب الأبدي"، "ربّ الجنود"، "الّذي أتى من ربوات القدس"، وللعالم المسيحي عودة المسيح "في مجد أبيه"، وللشيعة من أمّة الإسلام رجعة الإمام الحسين، ولأهل السّنّة نزول "الرّوح"، وللزردشتيّين شاه بهرام الموعود، وللهندوس تجسيد كرشنا، وللبوذيّين بوذا الخامس." [مترجم]

Friday, March 27, 2009

الحملة القومية لتوفير الطاقة

سوف نطفىء جميع أنوار المنزل غداً مساءاً من الساعة 8:30 الى 9:30
"جدد المهندس ماجد جورج وزير الدولة لشئون البيئة دعوته لكافة الوزارات والمحافظات والمواطنين للمشاركة فى مبادرة ساعة الأرض العالمية ، والتى سيتم خلالها إطفاء الأنوار فى بعض المنشآت العامة والمنازل منذ الثامنة والنصف مساء وحتى التاسعة والنصف مساء السبت."
We must all save electricity: Saturday March 28th from 8:30 till 9:30 pm
Energy Calculator; Calculate your household energy usage:

Thursday, March 26, 2009

تاريخ البهائية في العراق

نشرت جريدة الصباح النبذة التالية عن تاريخ البهائية في العراق:
للطوائف والعقائدجاء الاعتراف القانوني بالطوائف غير المسلمة في العراق، عبر بيان المحاكم رقم 6 في العام 1917 وعلى وفق المواد 13و16و17 من البيان والذي يتضمن (..ان تكون الاحوال الشخصية لكل طائفة معهودة الى جماعة ممن ينتسبون الى تلك الطائفة).ومنذ ذلك التاريخ، بدأت المحاكم المدنية بتصديق عقود الزواج للبهائيين التي يعقدها محفلهم الروحاني بموجب احكام الشريعة البهائية، وعزز الدستور العراقي الذي كتب في العام 1925 هذه الحرية للأديان إذ اعترف وبشكل واضح وصريح بحرية الأديان والعقائد، مما منح هذا المناخ الفرصة للبهائيين، ان يستكملوا تأسيس مجالسهم الروحانية ( المحفل الروحاني المركزي والمحافل الروحانية المحلية) واتخذوا لهم مقرا رسميا وعلنيا في الحيدرخانة، يقيمون به شعائرهم الدينية وفعالياتهم الاجتماعية، ويسميه البهائيون( حضيرة القدس) وفي العام 1936 اصدرت الحكومة العراقية، الدليل الرسمي الصادر من وزارة الداخلية، ( .. من عرب واكراد واقوام اخرى...وفي العراق مسلمون ومسيحيون واسرائيليون ويزيديون وصابئة وعدد قليل من البهائية والمجوس، والحرية مكفولة بالدستور..) واستمر البهائيون بالتفاعل في الحياة الاجتماعية العراقية ينعمون بحرية ممارسة طقوسهم الدينية والاجتماعية، ومنسجمين مع نسيجهم العراقي كبقية المكونات، حتى وقع الانقلاب الفاشي في العام 1963 فحلت المعاناة واشتد الخناق عليهم وطوقت حرياتهم وتتابعت الكوارث والمحن عليهم. وبدأت محاولات منع النشاط البهائي في العراق العام 1967 لكن هذه المحاولة اجهضت بوساطة وزير العدل رشيد مصلح الذي وقف ضدها، الا ان معاناتهم أخذت بالتصاعد وتعرضوا للتنكيل والسجون، حتى انتهى بهم الحال الى صدور قرار مديرية الأحوال المدنية المرقم 358 في 24 /7 /1975 القاضي بتجميد قيود البهائيين في سجلات الأحوال المدنية. بعد إن كان البهائيون ومنذ أول تعداد للسكان في العراق في العام 1934 يسجلون اسم عقيدتهم في استمارات الإحصاء وفي سجلات النفوس وفي دفتر النفوس، وكذلك في إحصاء العام 1947 وفي إحصاء العام 1957 ذكرت ثلاث أديان رئيسة هي الإسلام والمسيحية واليهودية، وادرجت ثلاثة عقائد دينية هي الصابئية والايزيدية والبهائية. وحصل البهائيون على شهادة الجنسية مثبت فيها في حقل الدين (بهائي) واستمر الحال لغاية العام 1975 اذ جمدت سجلاتهم، وبسبب هذا القرار، حرموا من تسجيل عقود الزواج، في سجلات الأحوال المدنية، وحرمان البهائي من هوية الاحوال المدنية أو صورة القيد للسجل، وعدم تسجيل الولادات الجديدة، وبذلك حرم اليهائيون من جوازات السفر والتوظيف، ودخول الجامعات، وبيع وشراء الدور والاملاك، ما اضطر البعض منهم الى تغيير حقل ديانته، ومن رفض مازال يعاني من هذه المعضلة التي تتنافى مع ابسط مبادىء حقوق الانسان، وغير منسجمة مع جميع الدساتير التي كتبت في العراق والتي تؤكد على حرية المعتقد، كذلك هو الدستورالعراقي الحالي والذي ينص في المادة (40) منه: “العراقيون احرار في الالتزام باحولهم الشخصية، حسب دياناتهم أو مذاهبهم أو معتقداتهم أو اختياراتهم، وينظم ذلك بقانون”. على الرغم من ذلك، الا ان البهائيين يعيشون في الفجوات المعتمة من قاع المكونات العراقية، ولم يمارسوا ظهورهم الاجتماعي العلني شأنهم شأن باقي الشرائح الاجتماعية نتيجة الواقع الشائك والمعقد الذي فرضه الارهاب في العراق، على الرغم من الفضاء الواسع للحرية الذي جاء به التغيير في العام 2003 الا انهم غير قادرين على التواجد الطبيعي بعد غياب دام لاكثر من ثلاث عقود عاشها البهائيون في العتمة، وهناك الكثير من العراقيين لايعرفون شيئا عن البهائية في العراق الذين كانوا يشكلون نسبة 5آلاف من سكان بغداد حين كان نفوسها 60ألفا آواخر القرن التاسع عشر، ولكن بعد الضغوطات انتهت قرى باكملها على سبيل المثال كانت تدين بالبهائية في بعض المحافظات، والآن هم مبعثرون ولا يصرحون بعددهم لكنهم بكل تأكيد يشكلون نسبة قليلة من سكان العراق، ولم يحظوا بأي اهتمام من قبل الحكومة والاعلام العراقي والاحزاب السياسية، ربما لاسباب دينية او لجهل البعض بوجودهم أو لقلتهم الا ان منظمات المجتمع المدني العراقية هي الوحيدة من تمنحهم فرصة الظهور والتعريف بهم، من دون النظر الى عددهم فالضرورة الانسانية ومعطيات التجربة الديمقراطية لها اشتراطاتها وتعدهم أرقاما صعبة، وعلى الرغم من ذلك لم يتمتع هؤلاء بفضاء حرية التغيير وعلى رحابته، ومازال البهائيون عيونهم شاخصة الى الدستور واخرى تبحث عن النور للخروج من ثياب الخوف وفجوات العتمة التي عاشوها لسنين، يحدوهم الأمل باستنشاق هواء الحرية، والخروج الى الضياء، وهذا لايأتي الا باهتمام اعلامي وقرارات تشريعية وقانونية تتخذها الحكومة لتشعرهم بالامان، على سبيل المثال ــ اصدار قرار من مديرية الاحوال المدنية لالغاء القرار المرقم 358 والقاضي بتجميد قيودهم، اسوة بالقرار الذي صدر من مجلس الوزراء والذي الغى بموجبه القرار سيء الصيت رقم 666 لمجلس قيادة الثورة والقاضي بتجميد قيود العراقيين المنحدرين من اصول غير عربية والكرد الفيلية، ونرى الان ان الوقت قد حان لانصاف هؤلاء العراقيين بعد ان عانوا كثيرا، ولاسيما اليوم حيث العراق ينعم بالامن والاستقرار. ومن الغريب ان يسمح المجتمع العراقي والمؤسسة الحكومية بتواجدهم الرسمي وممارسة شعائرهم منذ العام 1917 ولكنهم حرموا منها في العام 1963 وبشكل يتنافى مع حركة التاريخ والتحضر اذ المجتمعات تثقف باتجاه التنوع واحترام الاخر المختلف. هل يعقل ان المجتمع العراقي قبل ثمانين عاما كان اكثر سماحة وتحضرا من المجتمع الان؟، واذ ثمة طائفة او شريحة مضطهدة في بلاد ما، فبالضرورة من يحكمها هو مضطهد.

Wednesday, March 25, 2009

البهائية والأمم المتحدة

تنهمك الجامعات البهائية في سائر أرجاء العالم في نشاطات تساعد في تحقيق الأهداف الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية التي ينص عليها ميثاق الأمم المتحدة، وتتضمن هذه النشاطات على سبيل المثال لا الحصر: تعزيز المشاركة في مبادرات التنمية المستدامة على مستوى القاعدة الشعبية، وتحسين وضع المرأة، وتعليم الأطفال، والقضاء على المخدرات، ونبذ التمييز العرقي، وترويج تعليم حقوق الإنسان. هنالك أكثر من ١٦٠٠ مشروع يُدار من قبل الجامعات البهائية في شتى أرجاء العالم، من بينها حوالي ٣٠٠ مدرسة يملكها أو يديرها بهائيون، بالإضافة إلى٤٠٠ مدرسة قروية تقريباً.

شاركت الجامعة البهائية العالمية، إلى جانب عدد من هيئاتها الوطنية، مشاركة تامة في سلسلة الاجتماعات العالمية الأخيرة للأمم المتحدة حول المسائل العالمية الملحّة والنشاطات الموازية لها منها: القمّة العالمية للأطفال عام ١٩٩٠، ومؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية (مؤتمر قمة الأرض) في ريو دي جانيرو عام ١٩٩٢، المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان في فيينا عام ١٩٩٣، والمؤتمر العالمي للتنمية المستدامة للدول النامية الجزرية الصغيرة في بربادوس عام ١٩٩٤، والمؤتمر العالمي للسكان والتنمية في القاهرة عام ١٩٩٤، ومؤتمر القمة العالمي للتنمية الاجتماعية في كوبنهاجن عام ١٩٩٥، ومؤتمر الأمم المتحدة الرابع حول المرأة في بيجينغ عام ١٩٩٥، ومؤتمر الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (مؤتمر الموئل الثاني) في استانبول عام ١٩٩٦، ومؤتمر قمة الغذاء العالمي في روما عام ١٩٩٦. وحظيت منتديات المنظمات غير الحكومية المصاحبة لهذه المؤتمرات بطيف من المشاركة النشطة الواسعة من قبل البهائيين من مختلف أرجاء العالم.
وفي علاقتها مع الأمم المتحدة، تسعى الجامعة البهائية العالمية لنشر المبادئ التي يمكن للسلام الدائم أن يقوم عليها:
- وحدة الجنس البشري: إن الاعتراف بوحدة الجنس البشري هو أسّ أساس السلام والعدالة والنظام في العالم. وينطوي عليه تغييرٌعضويٌّ في تركيبة المجتمع.
- المساواة بين الرجال والنساء: إن تحرير المرأة هو مطلب مهمّ من مُتطلبات السلام، ولن يستقرّ المناخ الخلقيّ والنفسيّ الذي سوف يتسنى للسلام العالمي أن ينمو فيه، إلا عندما تدخل المرأة بكلّ ترحاب سائر ميادين النشاط الإنساني كشريكة كاملة للرجل.
- معيار عالمي لحقوق الإنسان: فحقوق الإنسان جزء لا يتجزّأ من الواجبات، وإذا ما أردنا تحقيق السلام والتقدم الاجتماعي والاقتصادي، فيجب الاعتراف بحقوق الإنسان وحمايتها محليّاً ووطنيّاً وعالميّاً. وعلاوة على ذلك، يجب العمل على تثقيف الأفراد للاعتراف بحقوقهم وحقوق الآخرين واحترامها.
- العدالة الاقتصادية والتعاون: رؤيةٌ لازدهار وتقدم إنساني بكل ما تحمله هذه العبارة من معنى. إن بعث إمكانات الرفاه المادي والروحاني لسكان الأرض قاطبة سوف يساعد على تحريك الإرادة الجماعية للتغلب على الحواجز الموضوعة أمام السلام كالهوّة السحيقة بين الغني والفقير.
- التعليم الشامل: لأنَّ الجهل هو السّبب الرّئيسيّ في انهيار الشّعوب وسقوطها وفي تغذية التّعصّبات وبَقائها. فلا نجاح لأيّة أُمَّةٍ دون أن يكون العلم من حقّ كلّ مُواطِن فيها، رجلاً كان أم امرأة. على التعليم أن يروج التوافق بين العلم والدين.
- لغة عالمية إضافية: مع تقدم العالم ليصبح أكثر استقلالاً، فلا بُدَّ له من اتِّخاذ لغةٍ عالميّةٍ واحدةٍ مُتَّفق عليها وخطّ عموميّ ليُدرَّس في المدارس في جميع أنحاءِ العالم؛ وستكون لغةً إضافيّةً إلى جانب اللّغة أو اللّغات الأصليّة للقُطر. والهدف منه توفير سبلٍ أفضل للاتّصال بين الشّعوب، وتخفيض التّكاليف الإداريّة، وخلق روابط أمتن بين كافّة الشعوب والأمم

Tuesday, March 24, 2009

Baha'is are "Life Enhancer" citizens

In urban centers and rural villages, in homes, schools, businesses, and community centers across the globe, Bahá’ís hailing from every walk of life are engaged, as members of growing, vibrant communities, in promoting at the grassroots the well-being of the entire human race.

Through a series of activities involving children, junior youth, youth, and adults, these citizens of the world are rallying their friends and neighbors, their families and co-workers to participate in the transformation of society. The vital spirit of these efforts has been captured in a collection of images from every continent, which you are invited to view here.

http://www.bahai.org/attaining/gallery.html?lang=english

Monday, March 23, 2009

المواطنة كأساس للمساواة التامة بين جميع المصريين

قال الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء إنه على مدار الاربع سنوات الماضية عملت الحكومة على تعزيز مبادىء المواطنة فى اطار البرنامج الانتخابى للرئيس حسنى مبارك والذى شدد فيه على الالتزام الراسخ بمبدأ المواطنة كأساس للمساواة التامة بين جميع المصريين بغض النظر عن الجنس او العقيدة ...إنتهى
تشكر أسرتنا الدكتور أحمد نظيف على إلتزام الدولة (قولا وفعلا) بمبدأ المواطنة كأساس للمساواة التامة بين جميع المصريين بغض النظر عن الجنس او العقيدة

Sunday, March 22, 2009

حدوتة الشجرة‏...‏ وعيد الأم بقلم : وجدي رياض

هي حدوتة جميلة‏...‏ تحكيها الأساطير‏...‏ وترويها الأجيال‏,‏ ويتعاظم دورها في هذه الأيام التي أدار فيها الأبناء ظهورهم لأولياء أمورهم‏,‏ بل وبلغ الأمر مداه عندما نجد عقوق الأبناء وجحودهم وإنكار الجميل‏...‏ ونقدمها للأبناء بمناسبة عيد الأم الحدوتة تقول‏:‏ كانت هناك شجرة تفاح يانعة مثمرة يفوح منها عطر الثمر‏,‏ وكان هناك طفل صغير بريء يلعب حول هذه الشجرة كل يوم‏,‏ كان الطفل يتسلق اغصان الشجرة ويأكل من ثمارها‏...‏ وفي بعض الأحيان يغفو قليلا في أحضان أغصانها‏...‏ ويستظل بظلهاكان يحب الشجرة‏..‏ وكانت الشجرة تبادله الحب واللعب‏...‏ مر الزمن‏,‏ والطفل يكبر والشجرة تطرح أجمل ثمارها‏,‏ وأصبح الطفل لا يلعب حول الشجرة كما كان صغيرا‏...‏ وفي أحد الأيام عاد الصبي إلي الشجرة وكان حزينا مهموما نادت عليه الشجرة‏...‏ وقالت له‏:‏ تعال‏...‏ العب معي‏..‏ أجابها الصبي‏...‏ أنا لم أعد صغيرا لألعب حولك‏,‏ أنا أريد اللعب مع أصدقائي‏,‏ وأحتاج إلي بعض النقود لأشتري بعض اللعب‏...‏أجابته الشجرة بحب شديد‏...‏ أنا لا أملك نقودا‏...‏ ولكن يمكنك أن تأخذ كل ثماري من التفاح الذي أحمله فوق ظهري لتبيعه‏,‏ ثم تحصل منه علي ما تريد من أموال لتشتري ما تبغيه‏...‏ كان الصبي سعيدا للغاية‏,‏ تسلق الشجرة‏,‏ وجمع كل ثمار التفاح التي عليها‏,‏ وغادر الشجرة إلي السوق سعيدا‏...‏ بما حصده من أموال‏.‏ومرت الأيام‏....‏ ولم يعد الصبي إلي الشجرة‏....‏ مما أصابها بالحزن‏.‏وذات يوم عاد الصبي وقد أصبح رجلا جميلا يافعا‏...‏ وفرحت الشجرة بعودته سالما وقالت له‏...‏ هل ستلعب معي؟‏..‏واجابها علي الفور‏:‏ لم يعد لدي من الوقت لكي ألعب معك‏...‏ ثم إنني أصبحت رجلا مسئولا عن عائلة‏....‏ وأنا الآن مهموما بمشاكلي وأحتاج إلي بيت يأويني ويأوي أسرتي‏...‏ هل أجد عندك مساعدة أجابت الشجرة‏...‏ أنا ليس عندي مأوي لك‏...‏ ولكن يمكنك أن تنزع جميع أغصاني لتبني لك بيتا‏...‏ وعلي الفور أخذ الرجل كل أغصان الشجرة‏,‏ وغادرها سعيدا بما حصل‏...‏ وكانت الشجرة سعيدة بما أعطت‏..‏ وذهب الرجل ولم يعد كعادته وترك الشجرة وحيدة بلا ثمار ولا أغصان‏..‏وفي أحد أيام الصيف الحارة‏,‏ عاد الرجل إلي الشجرة في منتهي السعادة‏,‏ وهتفت الشجرة بسعادة ونادت عليه لكي يلعب معها‏...‏ فقال لها الرجل‏....‏ لقد تقدمت في العمر‏...‏ وأريد أن أن أبحر بعيدا‏,‏ أريد أن أصنع مركبا أبحر به بحثا عن أرض تمنحني السعادة والرزق‏.‏وأجابته الشجرة‏...‏ خذ جذعي لبناء مركب تبحر‏,‏ وتصنع به سعادتك‏...‏ وسافر الرجل مبحرا بمركبة منحته الأمان في رحلة المخاطر والسعادة‏...‏ وغاب زمنا طويلا كعادته‏,‏ واخيرا عاد‏...‏ واقترب من الشجرة‏...‏ فقالت له آسفة يا ابني‏...‏ لم يعد عندي ما أملكه‏...‏ ولم يعد عندي شيئ أعطيه لك‏...‏ لم أعد أملك ثمار التفاح‏....‏ ولم يعد لدي أغصان لتتسلقها‏,‏ وفقدت كل ما أملك حتي جذعي‏,‏ وبكت لأن كل ما تبقي لديها عبارة عن جذور ميتة‏.‏أجابها‏...‏ كل ما أحتاجه الآن هو مكان لاستريح فيه من تعب السنين‏,‏ أجابته جذور الشجرة العجوز‏...‏ عندي أنسب مكان للراحة‏...‏ جلس الرجل إليها وجذور الشجرة العجوز سعيدة‏..‏ والدموع تملأ ‏عينيها‏....‏ . إنتهت الحدوته
‏هل تعرف من هي هذه الشجرة إنها أمك وأبوك ‏أحبهما تسعد العمر كله ‏‏

Saturday, March 21, 2009

احترام الأديان

نتفق مع الأستاذ رامى عطا صديق (المصريون) : بتاريخ 21 - 3 - 20 فى أهمية أحترام الأديان لأن أساس جميع الأديان هو الحقيقة والحقيقة واحدة لا تعدد فيها أما الخلاف الموجود فهو من التقاليد ووجود التقاليد المختلفه أدى إلى النزاع والخلاف.....
و"فى رأيى، فإن الدور المهم هنا فيما يتعلق بالتربية والتنشئة على احترام الأديان إنما يقع أولاً على عاتق جهات عديدة فى مقدمتها
الأسرة، والمؤسسة التعليمية من دور حضانة ومدارس ومعاهد وكليات،
والمؤسسات الإعلامية كافة من صحف ودور نشر وقنوات تليفزيونية ومحطات إذاعية،
والمؤسسات الثقافية ومنها المجلس الأعلى للثقافة وهيئة الكتاب وقصور الثقافة.. الخ، هذا بالطبع فضلاً عن دور كل من
المؤسسة الدينية الإسلامية والمسيحية.
ذلك أن الجهلاء هم وحدهم الذين يصنعون الفتنة، إذ هم يصنعونها بجهلهم وبعدهم عن إعمال العقل والجرى وراء الشائعات التى ليس لها أساس من الصحة، وهم يصنعون الفتنة كذلك بانغلاقهم حول ذواتهم ورفضهم لقبول الآخر المختلف وعدم إيمانهم بالتنوع والتعددية كقيمة إنسانية وضرورة حياتية، كما إنهم يصنعونها بحقدهم وبعدهم عن روح المحبة والتسامح. إننى أتمنى أن نعيش نحن المصريون فى حالة من التسامح والمحبة وقبول الآخر رغم الاختلاف، وأن يسود بيننا دائماً الإيمان بأن الاختلاف فى المعتقد الدينى لا يفسد للود قضية، إذ علينا أن نعلم جيداً أن كل دين يدعو إلى القيم والفضائل الإنسانية المشتركة ومنها قيم الحب والتعاون والتسامح وقبول الآخر وعمل الخير ونبذ العنف والإرهاب والتعصب. " رامى عطا صديق
ونضيف جملة أخيرة أن المواطن المصرى البهائى يؤمن أن جميع الأنبياء سعوا لوحدة الجنس البشرى وخدمته وأساس دين الله الواحد هو الألفة والمحبة. ياسر وإيمان

Friday, March 20, 2009

10 Biggest Brain Damaging Habits

From an email we received today, which makes sense:

1. No Breakfast: People who do not take breakfast are going to have a lower blood sugar level. This leads to an insufficient supply of nutrients to the brain causing brain degeneration.
2. Overeating: It causes hardening of the brain arteries, leading to a decrease in mental power.
3. Smoking: It causes multiple brain shrinkage and may lead to Alzheimer disease.

4. High Sugar consumption: Too much sugar will interrupt the absorption of proteins and nutrients causing malnutrition and may interfere with brain development.
5. Air Pollution: The brain is the largest oxygen consumer in our body. Inhaling polluted air decreases the supply of oxygen to the brain, bringing about a decrease in brain efficiency.

6. Sleep Deprivation: Sleep allows our brain to rest. Long term deprivation from sleep will accelerate the death of brain cells.
7. Head covered while sleeping: Sleeping with the head covered increases the concentration of carbon dioxide and decrease concentration of oxygen that may lead to brain damaging effects. 8. Working your brain during illness: Working hard or studying with sickness may lead to a decrease in effectiveness of the brain as well as damage the brain.
9. Lacking in stimulating thoughts: Thinking is the best way to train our brain, lacking in brain simulation thoughts may cause brain shrinkage.

10. Talking Rarely: Intellectual conversations will promote the efficiency of the brain

First Day of the new year March 21

طوبى لمن فاز باليوم الاوّل من شهر البهآء الّذي جعله الله لهذا الاسم العظيم. طوبى لمن يظهر فيه نعمة الله على نفسه انّه ممّن اظهر شكر الله بفعله المدلّ على فضله الّذي احاط العالمين. قل انّه لصدر الشّهور ومبدئها وفيه تمرّ نفحة الحيوة على الممكنات طوبى لمن ادركه بالرّوح والرّيحان نشهد انّه من الفآئزين. بهاء الله - الأقدس

"Happy the one who entereth upon the first day of the month of Baha, the day which God hath consecrated to this Great Name. And blessed be he who evidenceth on this day the bounties that God hathbestowed upon him; he, verily, is of those who show forth thanks to God through actions be tokening the Lord's munificence which hath encompassed all the worlds. Say: This day, verily, is the crown of all the months and the source thereof, the day on which the breath of life is wafted over all created things. Great is the blessedness of him who greeteth it with radiance and joy. We testify that he is, in truth, among those who are blissful..." (Baha'u'llah, The Kitab-i-Aqdas)

Thursday, March 19, 2009

What did we aim for during the month of Fast?

At the beginning of the month of Fast,
we decided to acquire and practice one virtue per day:
Acceptance, Thankfulness, Prayerfulness,
Love, Kindness, Helpfulness,
Generosity, Service, Caring
Happiness, Joyfulness, Purposefulness
Patience, Forgiveness, Tolerance,
Courage, Determination, Excellence,
and Unity

Wednesday, March 18, 2009

Spiritual Actor - must see

Rainn Wilson talks about the Bahai Faith with Oprah Winfrey Part 3 of 7
http://www.bahaiexplorer.com/?id=218

WE WON! EGYPT WON!

Short article by Cyn Farahat to the members of Egyptians for Baha'I and Minority rights:

"Egyptian Baha’is’ peaceful struggle has put Egypt on the map of the honorable peaceful civil activism, after all the pain I’ve witnessed them go through they have not once relied on violence nor negativity to reach their cause, I have witness Baha’is on the closest level in their peaceful struggle as an Egyptian minority and not once they have expressed even verbal aggression. They sure make every peaceful Egyptian proud, this was one of the few moments in our modern history that should make all lovers of freedom proud......"

Tuesday, March 17, 2009

We will make a differnce in the World

In recent years, the Bahá'í community has initiated global campaigns in the areas of literacy , primary health care training, and the advancement of women . Projects are now underway in a number of countries in Africa, Asia, and South America. Bahá'í Projects around the World:
Africa 298 projects, Americas 622 projects, Asia 424 projects......

"Bahá'u'lláh refers to the human being "as a mine rich in gems of inestimable value," and states that the purpose of life and society is to generate creative processes which serve to release those "gems" of human potential. As individuals begin to cultivate their innate capacities, so the community around them is transformed, and impetus is given to "an ever-advancing civilization." It is therefore the hope of the Bahá'í community that its current modest efforts in the development field will serve to promote a model of capacity building that results in widespread moral and material advancement. " Baha'i.org

"From the beginning, Bahá'í activities in the development area have emphasized collective decision-making and collective action at the grassroots level. Consultation among all the members of a community is central to the success of every Bahá'í development project. The use of consultative methods often promotes novel solutions to community problems and greater fairness in the distribution of community resources, and serves to uplift those members of a community, such as women and minorities, who have been historically excluded from decision-making. Experience has shown that consultation is an indispensable tool that enables communities to sustain and modify development initiatives and thereby contributes to self-sufficiency and a higher quality of life. The ability of people to be drawn together in new patterns of participation and interaction is in some respects more important than the specific practical goals of development projects themselves.

Monday, March 16, 2009

March 16th and Baha'is in Egypt



15 year old twin Emad and Nancy are still struggling in courts to have their birth certificate & ID card since 2004



Jan 29th 2008 court ruled to have "dash" instead of their Baha'i religion, but two lawyers appealed.
Jan 17th and Feb 25th 2009 the court rejected both appeals.
March 16th 2009 Egyptian Supreme Court has rejected the appeal launched by Islamist lawyers against the the ruling which permitted Baha’is to obtain official documents with a dash (-) listed under the mandatory “Religion” field...


قضت المحكمة الإدارية العليا برئاسة المستشار إبراهيم الصغير، بعدم قبول الطعن المقدم من المحامى عبد المجيد العنانى ضد البهائيين مع تأكيد أحقيتهم بوضع علامة "-" فى خانة الديانة.وقالت المحكمة فى أسباب حكمها إن المادة ٤٦ من الدستور المصرى أكدت أن الدولة تكفل حرية العقيدة، وأضافت: «حتى إذا كانت البهائية ليست من الديانات السماوية المعترف بها فلا يمكن أن يجبر أى بهائى على كتابة إحدى الديانات المعترف بها فى خانة ديانته على غير الحقيقة». وأوضحت أن قانون الأحوال المدنية أكد ضرورة أن تكون سجلات الأحوال المدنية والمعلومات والهوية للمواطنين صحيحة.
"This is the first time that the Supreme Administrative Court has found that any Egyptian has the right to keep their religious convictions private, even if the state does not recognize their belief system," said Mr. Bahgat, whose organization handled legal representation for Baha'is in court. "The final ruling is a major victory for all Egyptians fighting for a state where all citizens enjoy equal rights regardless of their religion or belief," he said..

Sunday, March 15, 2009

Time for love, unity and light

Two youtube video's with a title: World Hold On

http://www.youtube.com/watch?v=82vXva0J7Ps&feature=related
http://www.youtube.com/watch?v=oVgdEUO1Lsk&eurl=http://www.intuitionzone.com/higherself.php?10074

الزواج البهائى

من رسالة حضرة عبد البهاء لأحد الشباب بخصوص إختيار زوجة المستقبل:

على الرجل أن يكون رزيناً وذكيا وقبل اختياره زوجته عليه أن يفكر ملياً بأن الفتاة سوف تكون رفيقته فى جميع مراحل الحياة الزواج ليس امراً أنيا مؤقتاً. بل الزوجة للرجل كنفسه تصاحبه وتجالسه وتكون محرم أسراره ولهذا السبب يجب أن يكون المحبة والوداد بينهما فى أزدياد مضطرد. فالصداقة والوفاء لهما اقوى حلقة التحاد والإرتباط بين قلبى الرجل والمرأة وعليهما أن يبذلا غاية ما وسعهما فى إبراز الصدق والوفاء كل منهما إلى الأخر وألا يسمحا بذرة من الحسد ان ينفذ بينهما. لأن الحسد كالسم يفسد المحبة من جذورها...............وعلى الرجل والمرأة أن تكون أفكارهما سامية وأمالهما مضيئة وقلوبهما روحانية وروحهما متطلعة إلى شمس الحقيقة ولا يجوز أن يتغير مسير حياتهما بسبب حدوث بعض الحوادث التافهة ويزداد سوء الظن بينهما. بل أن يكونا قلبهما وسيعاً بوسعة السموات ولو حدث أى أختلاف فى وجهات النظر عليهما أن يعالجا الموضوع بسرعة بشرح وتوضيح ما يدور بخلدهما ولا يسمحا أن تسرى أخبارهما إلى الخارج لأن الناس على أستعداد أن يجعلوا من الذرة الصغيرة جبلا كبيرا. وإذا حصل أن تكدر خاطرهما بسبب ما لا يجوز أن يحتفظا به بل أن يسرعا في إزالته في غاية السرعة وأن يرجحا كفة الوحدة والإتفاق على الحسد والنفاق وأن تكونا كالمرايا الصافية يعكس كل واحد منكما على الأخر أنواراً من المحبة والجمال..........وعندما ينعم الله عليكما باطفال أخلصا حياتكما لتربيتهم وتعليمهم ليصبحوا أوراداً خالدة في الحديقة الإلهية وبلابل تغرد بالمحبة السماوية وخداماً لعالم الإنسان وأثماراً لشجرة الحياة. وعليكما أن تسلكا فى الحياة بطريقة يعتبر منها الأخرون ويقولون لبعضهم البعض أنظروا إليهما إنهما كحمامتين وديعتين مستقرتين بالحب والأتحاد فى عش واحد, كأن الله تعالى قد خلق جوهر وجودكما من أزل الأزال للإبراز المحبة المتبادلة بينكما. وعند حصول هذه الأمال والأهداف تكونا من الفائزين بالحباة الأبدية

Saturday, March 14, 2009

UN Free Speech & religious defamation

"Canada will continue to speak out against limitations in freedom of speech at all levels. While there is not yet a resolution tabled, Canada has in the past made it clear that it will not support any text which would undermine this fundamental right," said Catherine Loubier, spokeswoman for Cannon.

.....................According the Western diplomatic source, Islamic countries on the council had sought a deal in which the West would refrain from tabling a draft resolution on religious freedom in exchange for a promise by the Islamic group to leave the free speech resolution to the West, and hold off on tabling a text on combatting defamation of religions.

Friday, March 13, 2009

Today is a beautiful day and I cannot see it - Story

A blind boy sat on the steps of a building with a hat by his feet.
He held up a sign which said: " I am Blind, Please help"
There were only a few coins in the hat.
A man was walking by. He took a few coins from his pocket and dropped them into the hat.
He then took the sign , turned it around, and wrote some words.
That afternoon the man who had changed the sign came to see how things work. The boy recognized his footsteps and asked ,
"were you the one who changed my sign this morning?"
"What did you write?"The man said,
"I only wrote the truth. I said what you said but in a different way."
What he had written was :

"Today is a beautiful day and I cannot see it."

Thursday, March 12, 2009

الزوجة العربية

كانت أمامة بنت الحارث التغلبية من فضليات النساء في العرب، ولها حكم مشهورة في الأخلاق والمواعظ . و لما تزوج الحارث بن عمرو (ملك كندة) ابنتها أم إياس بنت عوف، وأرادوا أن يحملوها إلى زوجها أوصتها أمها في ليلة الزفاف بوصية قيمة، قالت فيها: يا بنية: إن الوصية لو كانت تترك لفضل أدب أو لتقدم حسبٍ؛ لرويت ذلك عنك ولأبعدته منك، ولكنها تذكرة للعاقل ومنبهة للغافل . بنية: لو استغنت امرأة عن زوج بفضل مال أبيها لكنت أغنى الناس عن ذلك ولكن للرجال خلقنا كما خلقوا لنا. أي بنية: إنك قد فارقت الحمى الذي منه خرجت والعش الذي فيه درجت إلى وكرٍ لم تعرفيه وقرين لم تألفيه أصبح بملكه عليك ملكاً، فكوني له أمة يكن لك عبداًً، واحفظي عني خلالاً عشرة يكن لك ذكراً وذخرا: أما الأولى والثانية: فالصحبة بالقناعة، والمعاشرة بحسن السمع والطاعة؛ فإن القناعة راحة القلب، وفي حسن المعاشرة مرضاة الرب. واما الثالثة والرابعة: فالمعاهدة لموضع عينيه، والتفقد لموضع أنفه، فلا تقع عيناه منك على قبيح، ولا يشم أنفه منك إلا أطيب ريح، واعلمي يا بنية أن الكحل أحسن الحسن الموجود، والماء أطيب المفقود. والخامسة والسادسة: التعاهد لوقت طعامه، والتفقد لحين منامه؛ فإن حرارة الجوع ملهبة، وتنغيص حاله مكربة. وأما السابعة والثامنة: فالاحتفاظ ببيته وماله، والرعاية لحشمه وعياله؛ فإن حفظ المال أصل التقدير، والرعاية للحشم والعيال من حسن التدبير. وأما التاسعة والعاشرة : فلا تفشين له سراً ولا تعصين له أمراً؛ فإنك إن أفشيت سره لم تأمني غدره، وإن عصيت أمره أوغرت صدره.واتقي مع ذلك كله الفرح إذا كان ترحاً، والاكتـئـاب إذا كان فرحاً؛ فإن الأولى من التقصير، والثانية من التكدير، وأشد ما تكونين له إعظاماً أشد ما يكون لك إكراماً، وأشد ما تكونين له موافقة أطول ما يكون لك مرافقة. واعلمي يا بنية أنك لا تقدرين على ذلك حتى تؤثري رضاه على رضاك، وتقدمي هواه على هواك فيما أحببت أو كرهت. والله يضع لك الخير

Wednesday, March 11, 2009

Safe Harbour

I attended a workshop few days ago about "Safe Harbour". It is located where tolerance and respect are available. It helps small business to be aware of the multiculturalism in their community.......It was a great opportunity to remind our self again that we all created equal, from the same dust.

How to Provide Equitable Treatment:

•Respectful treatment of everyone who walks in the door is a key
•Listen and respond in a non-defensive manner when clients or customers have concerns about their treatment,
•Avoid any prejudice comments directed towards clients or customers, replace it with respectful and calm disagreement

How to provide a Safe Harbour:

• Listen carefully
• Pay attention to your body language
• Let persons express themselves fully and take their own time
• Do not make assumptions about what someone might want or need, always ask.
• Remember that you are not being asked to act as a counsellor or support person.
• Deal with the person’s immediate needs.
• Keep your response simple – a place to sit, a glass of water, access to a telephone if needed.

Tuesday, March 10, 2009

ألأيمان; عبادة وعمل صالح


أساس الروحانيات هو الدعاء وتنفيذ الأحكام الألهية والعمل الصالح. فنحن نعبد الله من خلال الصلاة اليومية والصوم والأدعية والأعمال الخيرية. وأيضا من خلال خدمة الأخرين وأتقان العمل والتحلي بالكمالات الأنسانية من حب وعطف وتسامح وشفقة وصدق وأمانة...إلخ

كل روح أنسانية بمثابة حجر كريم لها خصائص وصفات مميزة تعكس جمال الخالق عز وجل. وعند الصبر فى الشدائد والتمسك بالإيمان وحب الله يتحول الحجر الكريم إلى كريستال ...أغلى أنواع الأحجار لأنه لا يحتوى على شوائب

Monday, March 9, 2009

في اليوم العالمى للمراة

قصة صينية من كتاب كالنهر الذي يجري للمؤلف : باولو كويلهو

حوالي العام 250 قبل الميلاد , في الصين القديمة , كان أمير منطقة تينغ زدا على وشك أن يتوّج ملكًا , ولكن كان عليه أن يتزوج أولاً , بحسب القانون. وبما أن الأمر يتعلق باختيار إمبراطورة مقبلة , كان على الأمير أن يجد فتاةً يستطيع أن يمنحها ثقته العمياء. وتبعًا لنصيحة أحد الحكماء قرّر أن يدعو بنات المنطقة جميعًالكي يجد الأجدر بينهن. عندما سمعت امرأة عجوز , وهي خادمة في القصر لعدة سنوات , بهذه الاستعدادات للجلسة , شعرت بحزن جامح لأن ابنتها تكنّ حبًا دفينًا للأمير. وعندما عادت إلى بيتها حكت الأمر لابنتها , تفاجئت بأن ابنتها تنوي أن تتقدّم للمسابقة هي أيضًا. لف اليأس المرأة وقالت :(( وماذا ستفعلين هناك يا ابنتي ؟ وحدهنّ سيتقدّمن أجمل الفتيات وأغناهنّ. اطردي هذه الفكرة السخيفة من رأسك! أعرف تمامًا أنكِ تتألمين , ولكن لا تحوّلي الألم إلى جنون! ))
أجابتها الفتاة :(( يا أمي العزيزة , أنا لا أتألم , وما أزال أقلّ جنونًا ؛ أنا أعرف تمامًا أني لن أُختار, ولكنها فرصتي في أن أجد نفسي لبضع لحظات إلى جانب الأمير , فهذا يسعدني - حتى لو أني أعرف أن هذا ليس قدري-)) في المساء , عندما وصلت الفتاة , كانت أجمل الفتيات قد وصلن إلى القصر , وهن يرتدين أجمل الملابس وأروع الحليّ , وهن مستعدات للتنافس بشتّى الوسائل من أجل الفرصة التي سنحت لهن. محاطًا بحاشيته , أعلن الأمير بدء المنافسة وقال :(( سوف أعطي كل واحدة منكن بذرةً , ومن تأتيني بعد ستة أشهر حاملةً أجمل زهرة , ستكون إمبراطورة الصين المقبلة )).
حملت الفتاة بذرتها وزرعتها في أصيص من الفخار , وبما أنها لم تكن ماهرة جدًا في فن الزراعة , اعتنت بالتربة بكثير من الأناة والنعومة – لأنها كانت تعتقد أن الأزهار إذا كبرت بقدر حبها للأمير , فلا يجب أن تقلق من النتيجة- . مرّت ثلاثة أشهر , ولم ينمُ شيء. جرّبت الفتاة شتّى الوسائل , وسألت المزارعين والفلاحين فعلّموها طرقًا مختلفة جدًا , ولكن لم تحصل على أية نتيجة. يومًا بعد يوم أخذ حلمها يتلاشى ، رغم أن حبّها ظل متأججًا. مضت الأشهر الستة , ولم يظهر شيءٌ في أصيصها. ورغم أنها كانت تعلم أنها لا تملك شيئًا تقدّمه للأمير , فقد كانت واعيةً تمامًا لجهودها المبذولة ولإخلاصها طوال هذه المدّة , وأعلنت لأمها أنها ستتقدم إلى البلاط في الموعد والساعة المحدَّدين. كانت تعلم في قرارة نفسها أن هذه فرصتها الأخيرة لرؤية حبيبها , وهي لا تنوي أن تفوتها من أجل أي شيء في العالم. حلّ يوم الجلسة الجديدة , وتقدّمت الفتاة مع أصيصها الخالي من أي نبتة , ورأ ت أن الأخريات جميعًا حصلن على نتائج جيدة؛ وكانت أزهار كل واحدة منهن أجمل من الأخرى , وهي من جميع الأشكال والألوان. أخيرًا أتت اللحظة المنتظرة. دخل الأمير ونظر إلى كلٍ من المتنافسات بكثير من الاهتمام والانتباه. وبعد أن مرّ أمام الجميع, أعلن قراره , وأشار إلى ابنة خادمته على أنها الإمبراطورة الجديدة. احتجّت الفتيات جميعًا قائلات إنه اختار تلك التي لم تزرع شيئًا. عند ذلك فسّر الأمير سبب هذا التحدي قائلاً :(( هي وحدها التي زرعت الزهرة تلك التي تجعلها جديرة بأن تصبح إمبراطورة ؛ زهرة الشرف. فكل البذور التي أعطيتكنّ إياها كانت عقيمة , ولا يمكنها أن تنمو بأية طريقة )).

الصدق من أجمل وأرقى الحلي التي تزين المرأة الفاضلة وتــجعلها ملــكة متوجه على عرش الاحترام والتقدير

Sunday, March 8, 2009

الزوجة المصرية أيام الفراعنة

«إذا أردت الحكمة فأحب شريكة حياتك، اعتن بها، ترعى بيتك، حافظ عليها ما دمت حياً فهى هبة الآلهة، الذى استجاب لدعائك فأنعم بها عليك وتقديس النعمة إرضاء للآلهة، حس بآلامها قبل أن تتألم، إنها أم أولادك، إذا أسعدتها أسعدتهم، وفى رعايتها رعايتهم، إنها أمانة فى يدك وقلبك، فأنت المسؤول عنها أمام الإله الأعظم الذى أقسمت فى محرابه أن تكون لها أخاً وأباً وشريكاً لحياتها» هكذا كانت أقوال الحكيم المصرى عن المرأة فى العصر الفرعونى، موصياً بها الرجل، وهى كلمات تعكس ما كان لها من مكانة، حتى باتت سبباً لرضا الآلهة عن الرجل. وهو ما يعبر عنه دكتور زاهى حواس فى كتابته عن مصر القديمة، بالقول: «إن العناية بالمرأة لدى الفراعنة لم يقتصر على الأقوال، حيث كان يُنظر لها بصفتها الشريك الوحيد للرجل فى حياته الدينية والدنيوية، طبقاً لنظرية الخلق ونشأة الكون فى الديانة الفرعونية التى كانت تمنح كلا من الرجل والمرأة المساواة القانونية الكاملة، كما جعلت من الزواج رباطاً مقدساً وأبدى لا وجود للانفصال فيه إلا بالموت والانتقال للعالم الأخر».

بناء الثقة بالنفس لدى أطفالنا

حضرنا ورشه عمل في مدرسة الأولاد عن دور الأباء والأمهات فى بناء الثقة بالنفس لدى أطفالهم. وهنا بعض النقط المهمة:
الأستماع الجيد للطفل وسؤاله عن مشاعره وأحاسيسه
تشجيع الطفل على المشاركة فى جلسات المشورة الأسرية وإبداء رأيه في القرارات المتعلقه به
زياره الطفل فى المدرسة وحضور الأحتفالات المدرسية لغرس أنتماء الطفل للمدرسة والأسرة
سؤال المدرس بأستمرار عن مدى تقدم الطفل
تشجيع الطفل على القرأة الدائمه للنجاح فى الحياة
قضاء وقت محدد يوميا للعب مع الطفل
يهتم الطفل بالأستماع للقصص الأسرية لمعرفة تاريخ أجداده
تشجيع الطفل على التحلى بمكارم الأخلاق والتحكم فى أفعاله فى لحظات الغضب
يجب تعليم الطفل الأنضباط
والكومبيوترTVتحديد وقت قصير لمشاهدة ال

Saturday, March 7, 2009

We are as the bird which soareth.....

"Once a man found a young eagle in a forest and took it home and put it in his barnyard. The eagle ate the chicken feed and behaved just as chickens do. One day a naturalist friend noticed it and asked the owner why the eagle, king of all birds, was confined with the chickens. "Since I have given it chicken feed and trained it to be a chicken, it has never learned to fly," answered the man. "Still," insisted the naturalist, "it has the heart of an eagle, and certainly it can be taught to fly" Mary Robinson Reynolds..... here is the movie; http://www.EagleParableMovie.com

Now back to our life, our soul comes from God and will return to God. Our body does not contain our soul and when our life ends our body will return to the world of dust. But our soul will go to the spiritual worlds of God. Conclusion; We are spiritual beings.......

"Ye are even as the bird which soareth, with the full force of its mighty wings and with complete and joyous confidence, through the immensity of the heavens, until, impelled to satisfy its hunger, it turneth longingly to the water and clay of the earth below it, and, having been entrapped in the mesh of its desire, findeth itself impotent to resume its flight to the realms whence it came. Powerless to shake off the burden weighing on its sullied wings, that bird, hitherto an inmate of the heavens, is now forced to seek a dwelling-place upon the dust. Wherefore, O My servants, defile not your wings with the clay of waywardness and vain desires, and suffer them not to be stained with the dust of envy and hate, that ye may not be hindered from soaring in the heavens of My divine knowledge." Gleanings from the Writings of Bahá’u’lláh

Thursday, March 5, 2009

Love in our hearts

In today's meditation we read the following quote by Abdu'l-Baha:
"Until love takes possession of the hearts, no other divine bounty can be revealed in it."
Abdu'l-Baha

Wednesday, March 4, 2009

We should not criticize others..

We read the following quotation by Dr. Johnson:
"God himself, sir, does not propose to judge man until the end of his days"
Why should you and I ????

"O Son of Being! How couldst thou forget thine own faults and busy thyself with the faults of others? Whoso doeth this is accursed of Me" Baha'u'llah

Monday, March 2, 2009

البهائيون والمواطنة الكاملة

منذ شهر أغسطس الماضى desktop وجدت هذه المقالة مسجلة على

وفيها يطالب الدكتور على الدين هلال بإعطاء البهائييين الحقوق الكاملة فى ممارسة ديانتهم...وتسائل عما إذا عبروا بشكل سلمى عن ديانتهم..هل سيكدرون الصفو العام! هل سيؤثر ذلك على قوة الأسلام؟........أنتهى

في رأينا الشخصى أن رأى الدكتور على الدين هلال يعبر تماما عن مبدأ المواطنة. لو تأملنا قليلا لوجدنا أن الدول الغربية (المسيحية) أعطت المسلمين حقوق المواطنة كاملة بالرغم أن الأسلام جاء بعد المسيحية ومحتمل أن يؤمن به كثير من المسيحيين. ولكن الدول الغربية لم تنظر للمسئلة من منظور دينى بل من منظور إنسانى. تطبيق مبدأ المواطنه الكاملة ليس منه أو منحة من الدوله بل هو حق لكل أنسان.

Sunday, March 1, 2009

Fasting started Mar 2nd


“ O God! as I am fasting from the appetites of the body
and not occupied with eating and drinking,
even so purify and make holy my heart
and my life from aught else save Thy Love,
and protect and preserve my soul from self-passions and animal traits.
Thus may the spirit associate with the Fragrances of Holiness
and fast from everything else save Thy mention. “