Sunday, June 28, 2009

Father and Son

Here is a nice short clip................................... video

Thursday, June 25, 2009

Baha'i Children

This morning we read the following quote from Abdu'l-Baha to our children:

"... Everyone should have some trade, or art or profession, be he rich or poor, and with this he must serve humanity. This service is acceptable as the highest form of worship."(Abdu'l-Baha in London, p92)

We will work with our children in the upcoming weeks exploring different trades and professions.
Just imagine if every adult serve humanity through his/her trade or profession!!
It is the highest form of worship.

Wednesday, June 24, 2009

الوزراء الثلاثة -


قصه جميله و رائعة

في يوم من الأيام إستدعى الملك وزراءه الثلاثة

وطلب من كل وزير أن يأخذ كيس ويذهب إلى بستان القصر ويملئ

هذا الكيس له من مختلف طيبات الثمار والزروع
وطلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة و أن لا يسندوها إلى أحد آخر

إستغرب الوزراء من طلب الملك و أخذ كل واحد منهم كيسه وأنطلق إلى البستان

***

الوزير الأول حرص على أن يرضي الملك فجمع من كل الثمرات من أفضل وأجود المحصول وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار

حتى ملئ الكيس

أما الوزير الثاني فقد كان مقتنع بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسه وأنه لن يتفحص الثمار فقام بجمع الثمار بكسل و إهمال فلم يتحرى الطيب من الفاسد حتى ملئ الكيس بالثمار كيف ما اتفق .

أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك سوف يهتم بمحتوى الكيس اصلاً فملئ الكيس باالحشائش والأعشاب وأوراق الأشجار .

وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي جمعوها

اجتمع الوزراء بالملك أمر الملك الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم كل واحد منهم على حدة مع الكيس الذي معه لمدة ثلاثة أشهر في سجن بعيد لا يصل إليهم فيه أحد كان, وأن يمنع عنهم الأكل والشراب

فالوزير الأول بقي يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى أنقضت الأشهر الثلاثة

أما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة في ضيق وقلة حيلة معتمدا على ماصلح فقط من الثمار التي جمعها

أما الوزير الثالث فقد مات جوع قبل أن ينقضي الشهر الأول

***

الدرس هنا ما ينفعنا في الحياة الأخرى هو الأعمال الطيبة الطاهرة التي جمعناها في حياتنا الدنيا ؟

Monday, June 22, 2009

Baha'is and politics

Abdu'l-Bahá, the Center of the Covenant, said on politics:
“Speak thou no word of politics; thy task concerneth the life of the soul, for this verily leadeth to man's joy in the world of God. Except to speak well of them, make thou no mention of the earth's kings, and the worldly governments thereof. Rather, confine thine utterance to spreading the blissful tidings of the Kingdom of God, and demonstrating the influence of the Word of God, and the holiness of the Cause of God.
Tell thou of abiding joy and spiritual delights, and godlike qualities, and of how the Sun of Truth hath risen above the earth's horizons: tell of the blowing of the spirit of life into the body of the world.” [Abdu'l-Bahá]

Why Baha'is are not involved with Politics:
“Politics are occupied with the material things of life. Religious teachers should not invade the realm of politics; they should concern themselves with the spiritual education of the people; they should ever give good counsel to men, trying to serve God and human kind; they should endeavour to awaken spiritual aspiration, and strive
to enlarge the understanding and knowledge of humanity, to improve morals, and to increase the love for justice.” [Abdu'l-Bahá]

“That field does not interest us; that we attribute importance to things of the spirit, that we await salvation to come from the Faith that burns in our hearts.” [The light of Divine Guidance]

Saturday, June 20, 2009

Father's Day - June 21st

Nice email received few days ago; we love you dad:

Me and My Father

وأنا عمري 4 أعوام : أبي هو الأفضل

When I was 4 Yrs Old : My father is THE BEST

وأنا عمري 6 أعوام : أبي يعرف كل الناس

When I was 6 Yrs Old : My father seems to know everyone

وأنا عمري 10 أعوام : أبي ممتاز ولكن خلقه ضيق

When I was 10 Yrs Old : My father is excellent but he is short tempered

وأنا عمري 12عاما : أبي كان لطيفا عندما كنت صغيرا

When I was 12 Yrs Old : My father was nice when I was little

وأنا عمري 14 عاما : أبي بدأ يكون حساسا جدا

When I was 14 Yrs Old : My father started being too sensitive

وأنا عمري 16 عاما : أبي لا يمكن أن يتماشى مع العصر الحالي

When I was 16 Yrs Old : My father can't keep up with modern time

وأنا عمري 18 عاما : أبي ومع مرور كل يوم يبدو كأنه أكثر حدة

When I was 18 Yrs Old : My father is getting less tolerant as the days pass by

وأنا عمري 20 عاما : من الصعب جدا أن أسامح أبي ، أستغرب كيف إستطاعت أمي أن تتحمله

When I was 20 Yrs Old : It is too hard to forgive my father, how could my Mum stand him all these years

وأنا عمري 25 عاما : أبي يعترض على كل موضوع

When I was 25 Yrs Old : My father seems to be objecting to everything I do

وأنا عمري 30 عاما : من الصعب جدا أن أتفق مع أبى ، هل ياترى تعب جدى من أبي عندما كان شابا

When I was 30 Yrs Old: It's very difficult to be in agreement with my father, I wonder if my Grandfather was troubled by my father when he was a youth

وأنا عمري 40 عاما: أبي رباني في هذه الحياة مع كثير من الضوابط، ولابد أن أفعل نفس الشيء

When I was 40 Yrs Old: My father brought me up with a lot of discipline, I must do the same

وأنا عمري 45 عاما : أنا محتار ، كيف أستطاع أبي أن يربينا جميعا

When I was 45 Yrs Old: I am puzzled, how did my father manage to raise all of us

وأنا عمري 50 عاما: من الصعب التحكم في أطفالي، كم تكبد أبي من عناء لأجل أن يربينا ويحافظ علينا

When I was 50 Yrs Old : It's rather difficult to control my kids, how much did my father suffer for the sake of upbringing and protecting us

وأنا عمري 55 عاما: أبي كان ذا نظرة بعيدة وخطط لعدة أشياء لنا ، أبي كان مميزا ولطيفا.

When I was 55 Yrs Old: My father was far looking and had wide plans for us, he was gentle and outstanding.

وأنا عمري 60 عاما: أبي هو الأفضل

When I became 60 Yrs Old: My father is THE BEST

جميع ما سبق إحتاج إلى 56 عاما لإنهاء الدورة كاملة ليعود إلى نقطة البدء الأولى عند الـ 4 أعوام ' أبي هو الأفضل'

Note that it took 56 Yrs to complete the cycle and return to the starting point

We both miss our Fathers

Sunday, June 14, 2009

What is uniting us?

Music bring us all together
Arts bring us all together
Service to humanity bring us all together
Sports bring us all together
Difficulties and calamities bring us all together

and Words of God unite us all together

"O people of the world, ye are all the fruit of one tree and the leaves of one branch. Walk with perfect charity, concord, affection, and agreement. I swear by the Sun of Truth, the light of agreement shall brighten and illumine the horizons. The all-knowing Truth hath been and is the witness to this saying. Endeavor to attain to this high supreme station which is the station of protection and preservation of mankind. This is the intent of the King of intentions, and this the hope of the Lord of hopes."  (Abdu'l-Baha)

Saturday, June 13, 2009

الدين الرابع فى مصر

هل من الممكن أن يخترع إنسان دين جديد ويقول أنه دين سماوى؟ 
هل من الممكن أن يضحى ذلك الإنسان بمنصب فى البلاط الملكى ويتنازل عن أمواله وممتلكاته فى سبيل ذلك الدين؟
هل من الممكن أن يقضى ذلك الإنسان أربعون عام فى المنفى وفى نفس الوقت يحث أتباعه على الحب والوحدة والتسامح؟ 
هل من الممكن أن يضحى أكثر من عشرين ألف بحياتهم فى سبيل الدين الجديد؟
هل من الممكن أن يمنع الدين الجديد أتباعه من التدخل فى السياسة ويحثهم على طاعة الدولة ؟
هل من الممكن أن يظهر الدين الجديد من الشرق ويؤمن به أكثر من ستة مليون أنسان من 256 دولة؟
هل من الممكن أن يصبح الدين الجديد الثانى من حيث سرعة الإنتشار بين جميع أديان العالم  فى خلال 150 عام فقط؟
هل من الممكن أن تترجم كتب الدين الجديد الى أكثر من 800 لغة؟
هل من الممكن أن يصبح الدين الجديد مُمثل فى الأمم المتحدة ويحوذ على ثقة ومصداقية من غالبية الدول؟
هل من الممكن أن يكون الدين الجديد أداة تغيير داخلية لأتباعه ويعلمهم محاسبة النفس يوميا؟
هل من الممكن أن تكون أخلاقيات جميع أتباع الدين الجديد مثالية فى جميع الدول؟
هل من الممكن أن يقدم الدين الجديد من مائة وخمسن عام مضت حلول لمشاكل العالم الحالية والمستقبلية؟

الإجابة بلا إلا إذا كان وحى إلهى
البهائية هى الدين الجديد لهذا العصر وحضرة بهاء الله هو مصدر الوحى الإلهى فى هذا العصر وهو موعود جميع الأنبياء والمرسلين

Thursday, June 11, 2009

تعليم الأطفال فى البهائبة

حذر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء من تزايد نسبة الأطفال الذين لم يلتحقوا بالتعليم مطلقا، حيث بلغت هذه النسبة 56% من جملة الأطفال العاملين، من بينهم 52% أميون........نقلا عن اليوم السابع

تعليم الأطفال فى البهائية إجبارى وعلى الأبوين تربية أطفالهم وتعليمهم القراة والكتابة والفنون منذ الصغر. وفى حالة عدم استطاعة الأبوين على المجتمع أن يقوم بالمساهمة المالية لتعليم الأطفال. على كل بهائى أن  يجتهد على تحصيل كل من العلوم النافعة والأخلاق الفاضلة على قدم المساواة لأنهما بمثابة جناحين بهما يمكن للإنسان أن يحلق في سماء الكمالات الإنسانية اللامتناهية .
تفضل حضرة بهاء الله مبينا :  " العلم هو بمنزلة الجناح للوجود ومرقاة  للصعود . تحصيله واجب علي الجميع ...إن أصحاب العلوم والصنايع حقا عظيما على أهل العالم " .  ويؤكد حضرته مبينا:  إن الكنز الحقيقي للإنسان هو في الحقيقة علمه، وهو علة العزة والنعمة والفرح والنشاط والبهجة والانبساط .

Wednesday, June 10, 2009

To Hard Working Dads

Very inspiring story sent to us and would like to share it will all Dads:

A man came home  from work late, tired and irritated, to find his 5-year  old son  waiting for him at the door.
SON: "Daddy, may I ask you a question?"
DAD: "Yeah sure, what is it?" replied the  man.
SON: "Daddy, how much do  you make an hour?"
DAD: "That's none of your business. Why do you ask such a thing?" the man  said angrily.
SON: "I  just want to know. Please tell me, how much do you make an  hour?"
DAD: "If you must  know, I make Rs.100 an hour."
"Oh," the little boy replied,  with his head down.Looking up, he said, "Daddy, may I  please borrow Rs.50?"

 

The  father was furious, "If the only reason you asked that is so you can  borrow some money to buy a silly toy or some other nonsense, then you  march yourself straight to your room and go to bed. Think about why you  are being so selfish. I work hard everyday for such this childish  behavior."


The little boy quietly  went to his room and shut the door. The man sat down and started to get even angrier about the little boy's  questions. How dare he ask such questions only to get some  money?
After about an hour or so, the  man had calmed down, and started to think: Maybe there was something  he really needed to buy with that Rs.50 and he really didn't ask for  money very often. The man went to the door of the little boy's room and  opened the door.

"Are you asleep, son?" He asked.
No daddy, I'm awake," replied the boy.
"I've  been thinking, maybe I was too hard on you earlier," said the  man.

"It's been a  long day and I took out my aggravation on you. Here's the Rs.50 you  asked for." The little boy sat straight up, smiling. "Oh, thank  you daddy!" He yelled.

Then, reaching under his pillow he pulled out some crumpled up bills. The man, seeing that the boy already had money, started to get angry  again. The little boy slowly counted out his money, and then looked up  at his father.
"Why do you want more money if you already have some?" the father  grumbled.
"Because I didn't have enough, but now I do," the little boy  replied.
"Daddy, I have Rs.100 now. Can I buy an hour of your time? Please come home early tomorrow. I would like to have  dinner with you."

Friday, June 5, 2009

Hello Baha'is all over the world

We were talking to our children this afternoon about doing service to our community, and explained how Baha'is all over the globe are serving humanity. Then our younger son asked: Are there Baha'is in every country? I mean every single country? there are 195 countries in the world!

So, our dear Baha'i readers, if you read this post please send us email saying hi, your name and your country. We would like to show everyone how small the world become and how well connected as well, especially to our children and our Friends in Egypt who can not accept Baha'i Faith as a Divine Religion. 

Countries we know Baha'is living there:
Albania, Algeria, Australia, Austria,  
Brazil, 
Canada, China, Congo, Chili, Colombia, Cameron
England, Egypt, Ethiopia,
France,
Greenland, Germany, 
India, Iran, Iraq, Italy
Japan, Jordan, 
Korea, 
Sudan, Swiss
Poland
Tanzania, Turkey
USA
Zambia




Thursday, June 4, 2009

كيف يمكن إصلاح العالم

من كتاب "من أحيا نفسا" للحبيب الفاضل شوقى ر.

"دعنا نتأمل في النموذج الكامل والشامل الذي اتبعه حضرة بهاء الله في اللوح المبارك الذي أرسله إلى الملكة فكتوريا، ملكة الإمبراطورية البريطانية، والذي فيه يشخص مرض العالم ويقدم مبدأ وحدة البشر، إلى مجلس اللوردات في لندره بصورة خاصة، ومجالس الشورى في العالم بأسره، بصورة عامة، على أنه الدواء الأعظم لأمراض العالم ، ولا يكتف بهذا القدر فحسب، بل يحذرهم من الكذبة الذين نصبوا أنفسهم بأنفسهم أطباء لعلاج العالم، يقول وقوله الحق:

" يا أصحاب المجلس في هناك وديار أخرى تدبروا وتكلموا في ما يصلح به العالم  وحاله لو أنتم من المتوسمين، فانظروا العالم كهيكل إنسان أنه خلق صحيحا كاملا فاعترته الأمراض بالأسباب المختلفة المتغايرة وما طابت نفسه في يوم بل اشتد مرضه بما وقع تحت أطباء غير حاذقة الذين ركبوا مطية الهوى وكانوا من الهائمين، وإن طاب عضو من أعضاءه في عصر من الأعصار بطبيب حاذق بقيت أعضاء أخرى في ما كان عليه، كذلك ينبئكم العليم الخبير، واليوم نراه تحت أيدي الذين أخذهم سكر خمر الغرور على شأن لا يعرفون خير أنفسهم فكيف هذا الأمر الأوعر الخطير، إن سعى أحد من هؤلاء في صحته لم يكن مقصوده إلا بان ينتفع به إسما كان أو رسما لذا لا يقدر على برئه إلا على قدر مقدور، والذي جعله الله الترياق الأعظم والسبب الأتم لصحته هو اتحاد من علي الأرض على أمر واحد وشريعة واحدة ، هذا لا يمكن أبدا إلا بطبيب حاذق كامل مؤيد لعمري هذا لهو الحق وما بعده إلا الضلال المبين، كلما أتى ذاك السبب الأعظم وأشرق ذاك النور من مشرق القدم منعه المتطببون وصاروا سحابا بينه وبين العالم لذا ما طاب مرضه وبقى في سقمه إلى حين، إنهم لم يقدروا على حفظه وصحته والذي كان مظهر القدرة بين البرية منع عما أراد بما اكتسبت أيدي المتطببين ..." بهاء الله

Wednesday, June 3, 2009

Violence bring one thing!!!

Violence bring one thing!!! a realty nowadays......please lesten to :
 Michael Franti - Bomb the World